لم تفسر نظرية بور أطياف ذرات العناصر الأكثر تعقيداً من ذرة الهيدروجين، ذرة الهيدروجين هي أبسط الذرات، وهي العنصر الأول في الجدول الدوري، حيث يكون الهيدروجين نحو 90% من كتلة العناصر في الكون، ويتكون من بروتون وإلكترون واحد، قام العالم  الفيزيائي الدنماركي، نيلز بور، بوضع نظرية بور للتركيب الذري، وهو نموذج يصور الذرة كنواة صغيرة، موجبة الشحنة محاطة بالإلكترونات، وطبقا لنموذجه أن الإلكترون في ذرة الهيدروجين يمكنه أن يتواجد في مستويات مختلفة من الطاقة من دون أن يقع على النواة، بالرغم من النجاح الذي حققته نظرية بور في تفسير طيف ذرة الهيدروجين إلا أنها فشلت في تفسير ذرات العناصر الاكثر تعقيداً من ذرة الهيدروجين.

 نموذج بور

اعتمد نموذج بور في ملاحظاته على الطيف الناتج من تسخين أبسط الذرات، وأبسط أنواع الذرات هي ذرة الهيدروجين التي تتكون من بروتون وإلكترون واحد مرتبطان معآ وهذا مخالف لطبيعة الأرض والشمس، الذي يتم الإرتباط فيه عن طريق قوى الجاذبية، فعند تسخين هذه الذرة ينبعث منها اشعاعات، ثم نقوم بتعريضها لمنشور ثلاثي، والمنشور الثلاثي يجعل الضوء الأبيض ينحرف، وينتج ألوان الطيف المرئي، وكل لون يتوافق مع كمية محددة من الطاقة، ولكن عند تمرير الضوء المنبعث من ذرة الهيدروجين من خلال منشور ثلاثي، يتم عندها رؤية ألوان معينة من الضوء فقط، هذه الألوان متوافقة مع كمية الطاقة التي أنتجها الإلكترون عندما تحرك من مدار لمدار، الأمر الذي دعا بور إلى أن يقول بأن الالكترونات لها كمات من الطاقة محددة في الذرة، حيث إستطاع بور أن يستخدم  طاقات هذه الألوان، لمعرفة كمية الطاقة التي يمكن أن يمتلكها الالكترون الوحيد في ذرة الهيدروجين، حيث أن نموذج بور نال نجاحآ كبيرآ،وطبق بنجاح تام، لكنه فشل عندما تم تطبيقه على ذرات أخرى أكثر تعقيداً.

القصور في نموذج بور

  1. لم يستطع نموذج بور تفسير أطياف الذرات الاكثر تعقيدا من ذرة الهيدروجين التي تحتوي على الكترون واحد.
  2. حساب طاقة مستويات الطاقة للذرات عديدة الإلكترونات.

تعتبر نظرية بور، نظرية طبقت بشكل ناجح ودقيق، إلا أنها فشلت في تفسير أطياف ذرات العناصر الأكثر تعقيداً من ذرة الهيدروجين، وهنا الإجابة الصحيحة على السؤال المطروح، 

  • صح.