لماذا يقف الإمام عند رأس الرجل ووسط المرأة في صلاة الجنازة، صلاة الميت من تكريم الله سبحانه وتعالي لعبد المؤمن ان يقوم المسلمين بالصلاة عليه وتسمي صلاة الميت، فيقوم الامام بالصلاة علي الميت بالوقوف عند رأس الرجل الميت، اما للمرأة فيقف الامام وسط المرأة في صلاة الجنازة، وهذا ما ورد في السنة ونقلاً عن الرسول عليه الصلاة والسلام، فالكثير من الناس تتسائل حول هذا الموضوع وان هناك علامات استفهام وتعجب من كيفية الوقوف للميت سواء لرجل والمرأة وسبب اختلاف الوقفة في الصلاة، فطرح السؤال لماذا يقف الإمام عند رأس الرجل ووسط المرأة في صلاة الجنازة ؟ .

كيفية صلاة الجنازة علي الميت

صلاة الجنازة واجبة علي الميت،وذالك تكريماً للميت، وكما قال اهل السلف الصالح “باكرام الميت دفنه”، فيجب عند وفاة الشخص ان نقوم اغتسالها حسب الطريقة الشريعية، ونكفنه، ثم الصلاة عليه وهذا من تكريم الله سبحانه لعبده المسلم، لذالك فان الكثير لا يعلم الطريقة الصحيحة لصلاة علي الميت، وذالك من خلال اتباع الخطوات التالية:

اولاً:  صلاة الجنازة تبدأ بالتكبيرة الاولي ثم قراءة سورة الفاتحة وسورة صغير مما تيسر.

ثانياُ: التكبيرة الثانية وفيها قراءة الصلاة الابراهيمية وهي (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد(

ثالثاً: التكبيرة الثالثة وبها يقوم المصلي بالدعاء للميت (اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا، اللهم من احييته منا فاحيه علي الاسلام، ومن توفيته علي الايمان، ثم يقوم بالدعاء للميت، بيقول اللهم اغفر “لفلان” اللهم اغفر له وارحمه، اللهم اغفر “لفلان ين فلان”، الله اغفر له وارحمه واعفو عنه واعفو عنا، واكرم نزله ووسع قبره واغسله بالماء والثلج والبرد ونقيه منالخطايا كما ينقي الثوب الابيض من الدنس، اللهم أبدله داراً خيرا من داره، واهلاً من اهله، وأدخله الجنة وأعيذه من عذاب القبر ومن عذاب النار، وافسح له في قبره ونور له فيه)ويقال هذا الدعاء في التكبيرة الثالثة،  سواء كان ذكرفيقال بصيغة الذكر وان كان انثي يقال بصيغة الانثي .

رابعاً: التكبيرة الرابعة فقط تكبيرة ويصمت قليلاً ثم يقوم بالتسليم علي الجهة اليمني فقط .

مكان الوقوف في صلاة الجنازة

صلاة الجنازة لها طقوساً خاصة بها دون عن باقي الصلوات الفرضية الاخري، فعندما يقوم الامام بالصلاة الجنازة بالوقوف عند رأس الرجل، واذا كانت امرأة بيقوم الامام بالوقوف عند وسطها أي محادياً لوسطها، كما وضحها اهل السلف الصالح، نقلا عن الرسول صل الله عليه وسلم في كيفية الوقوف لصلاة الجنازة وذالك نقلاً عن “عن أبي غالبٍ، قال: (((رأيتُ أنسَ بنَ مالكٍ صلَّى على جِنازة رجُلٍ، فقامَ حِيالَ رأسِه، فجيءَ بجِنازة أخرى؛ بامرأةٍ، فقالوا: يا أبا حمزةَ، صلِّ عليها، فقام حيالَ وسَطِ السَّريرِ، فقال له العلاءُ بنُ زياد: يا أبا حمزةَ، هكذا رأيتَ رسولَ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم قامَ مِن الجِنازةِ مَقامَك مِن الرَّجُلِ، وقامَ مِن المرأةِ مقامَك من المرأةِ؟ قال: نعم، وفي رواية اخري (فقال العلاءُ بن زياد: يا أبا حمزةَ، هكذا كانَ يفعَلُ رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم؛ يُصلِّي على الجِنازة كصلاتِك، يُكبِّر عليها أربعًا، ويقومُ عند رأس الرَّجُلِ وعجيزةِ المرأة؟ قال: نعم  .

لماذا يقف الإمام عند رأس الرجل ووسط المرأة في صلاة الجنازة

يختلف الوقوف في صلاة الجنازة بين الرجل والمرأة، لحكمة ارادها الله سبحانه وتعالي، وقام بتوضيحا معلمنا رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام ، عندما سأل عن سبب اختلاف الوقفة من الرجل للمرأة ، فقال الرسول بتعلل بأنه يكون استر للمرأة وموضع عجز لها، وهذا ليس موجوداً في الرجل .

كرم الله سبحانه وتعالي المسلم فخلقه واحسن خلقه، ورزقه واحسن مثواه في الدنيا، فكما كرم الله الانسان في الدنيا ، كرمه عند موته وامر الله المسلمين بصلاة علي الميت وهذا تكريماً من الله لعبده المسلم بعد وفاته .