قال تعالى قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ما وجه دلاله الايه على ان الذبح عباده، القران الكريم هو كلام الله المتعبد بتلاوته والمنزل على خاتم الانبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم وبواسطة الوحي جبريل عليه السلام المنقول بالتواتر والكتوب في المصحف المبدوء وذلك بسورة الفاتحة والمختوم، وهو محفوظ في السطور وفي الصدور سوف نتعرف على قال تعالى قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ما وجه.

 قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ما وجه

  • ان الله عز وجل يأمر ان يخبر المشكين الذين يعبدون غير الله ويذبحون لغير اسمه، وهو مخالف لهم في ذلك، فان صلاته لله ونسكه على اسمه وحده لا شريك له.

تعريف القرآن اصطلاحاً

القران الكريم هو كلام الله المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، والمعجز بلفظه والمتعبد بتلاوته والمفتتح بسورة الفاتحة والمنتهي بسورة الناس، والمنقول الينا بالتواتر زان القول بأنه سائر كلام المخلوقين من الانس والجن والملائكة والقول بأن المنزل، حيث قيد يخرج به الكلام الذي اختص الله تبارك وتعالى بعلمه وقد اوحاه الى ملائكته الكرام ليعلموا به، حيث تسائل الكثير عن قال تعالى قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ما وجه.
قال تعالى قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ما وجه، القران الكريم محفوظ في الصدور ويختص القران الكريم بالتعهد بحفظه من قبل الله عز وجل وقد اوكل الى المسلمين امانه حفظ جميعه، حيث يحصل التواتر وبحفظ عدد كببير من المسلمون له وايضا تقع الامة الاسلامية وذلك بالاثم ان تختلف عن امانة حفظه وذلك مشتمل على الحق المطلق، حيث تقرر سور القران الكريم في اياتها الحق المطلق، كذلك تعرفنا على قال تعالى قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ما وجه.