الدعاء الذي يقال عند الإفطار، ذكر عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قوله أن للصائم دعاء مستجاب، ولذلك يجب على كل إنسان مسلم أن يغتنم هذه الفرصة، ذلك عبر الإقبال على الله عز وجل بالتضرع والدعاء والطلب منه، بكل إنكسار وخشوع وخضوع، بحيث يكون دعاء المسلم بما فيه الخير والصلاح لحاله ولدينه، مع الأخذ بعين الإعتبار أن يستغل الصائم كل أوقاته بالدعاء والابتعاد عن لغو الحديث، بما ليس فيه فائدة من القول او العمل، وأن يتجنُب ذلك قدر المستطاع، فمن الواجب على الصائم استغلال أغلب وقتة في تلاوة القرآن الكريم، مع الإكثار من ذكر الله تعالى وتسبيحه، وكثرة الإستغفار من الذنوب والخطايا والمعاصي، والتضرع إلى الله عز وجل بالدعاء في كل الأوقات والأحوال والظروف، لأن إجابة دعاء الصائم ليست محدودة بوقت إفطار الصائم فقط، حيث قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: (إن للصائم عنذ إفطارة دعوة لا ترد)، وسنذكر لكم في السطور القادمة الدعاء الذي يقال عند الإفطار.

شروط الدعاء المسجاب

يعتبر الدعاء صلة للعبد بربه، كما لا غنى للناس عن الله عز وجل فمن ذا الذي ييسر أمور حياتنا سوى الله تعالى، فبالتالي يعد الدعاء ركيزة اساسية في حياة الإنسان، كما للدعاء فضل على الإنسان ويعتبر من أفضل العبادات حبا وقربا لله سبحانه وتعالى، وسوف نذكر لكم أهم شروط إسجابة الدعاء:

  • استغلال الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء، وإختيار الأماكن المناسبة.
  • أن يكون الإنسان على يقين بأن الله عز وجل سوف يستجيب الدعاء، مع التضرع في الدعاء، والإلحاح فيه، وخشوع القلب عند الدعاء.
  • أن تكون نيتة خالصة لوجه الله تعالى.
  • الحمد والثناء على الله سبحانه وتعالى، والصلاة على النبي محمد علية الصلاة والسلام، وذلك في بداية ونهاية كل دعاء.
  • الوضوء قبل الدعاء، واستقبال القبلة عند الدعاء، ورفع اليدين الى السماء.
  • الإكثار من أداء الفرائض والنوافل أيضاً التي تجعل من الفرد قريب من ربه.
  • الدعاء والمناجاة بأسماء الله الحُسنى، وصفاته العُلا.
  • إعطاء الحقوق لأصحابها وعدم أكل حقوق البشر وظلمهم.
  • الدعاء في كل الظروف  سواء كانت كانت في حال الشدة أو حال الرخاء.

دعاء ما قبل الإفطار

من أفضل أوقات الدعاء للمسلم عند إفطارة، ويعد دعاء الإنسان عند إفطاره أكثر أوقات الدعاء إستجابة، كما ذكر في ذلك النبي محمد علية الصلاة والسلام (إن للصائم دعوة مستجابة)، ويعتبر الدعاء أحب العبادات إلى الله عز وجل، في الفقرة التالية سوف نذكر لكم دعاء النبي محمد عليه الصلاة والسلام قبل الإفطار:

  • (اللهم لك صمت، وعلى رزقك أفطرت، فتقبلة مني، أبتلت العروق وذهب الضمأ، وثبت الأجر إن شاء الله).

إن دعاء الإنسان الصائم لا يرد حيث أنه من أحب وأفضل العبادات إلى الله عز وجل في الصيام، لذلك يستجيب الله عز وجل إلى دعاء عبده الصائم، كما أن الصيام يكفر من خلاله الإنسان الكثير من المعاصي والذنوب التي يكون قد ارتكبها في الماضي، ويطهر نفس المسلم من كل الخصال السيئة وبالتالي يعد الدعاء مفتاح دخول العبد الى الجنة ونيل رضوان الله تعالى عنه، ومن أفضل الأدعية التي يدعيها العبد الدعاء الذي يقال عند الإفطار، ومهما تحدثنا عن فضل الصيام لن نستطيع ذكرها بأكملها حيث إنها كثيرة ومتعددة لا تعد ولا تحصى.