احتج الرجل المؤمن على صاحب الجنتين المنكر للبعث، خلق الله عز وجل الكون وما فيه من السموات والارض وخلق كل الاشياء من العدم وذلك بكلمة واحدة من الله عز وجل وهي كن، وقد خلق الانسان من الطين ومن الصلصال ويميز الانسان عن سائر الكائنات الحية وعن الجن، حيث كرمه الله بالعقل وبالعمارة في الارض والعيش فيها الى حين يوم الحساب، لقد خلق الله عز وجل الكون وخلق الانسان لحم متعددة، حيث ان كل شيء بخلقه الله تكون له حكم متعددة، ولم يخلق الله اي شيء عبث، حيث ان هناك العديد من الامور التي لم يبين الله عز وجل للبشر الحكمة من خلقها، سوف نتعرف على احتج الرجل المؤمن على صاحب الجنتين المنكر للبعث.

احتج الرجل المؤمن على صاحب الجنتين المنكر للبعث

  • احتج الرجل المؤمن على صاحب الجنتين المنكر للبعث، الاجابة هي هخلق الانسان لأول مرة.

خلق الانسان

لقد بدا خلق الانسان من الطين، وبدأ خلقه من التراب ومن ثم وضع عليه الماء وذلك ليصبح طين، ومن ثم تحول الطين الى اللون الاسود المتغير، بعد ذلك تم التصلب الطين من غير وضع النار عليه وتحول الى الصلصال ومن ثم نفخ الله عز وجل من روحه وفيه فخلق الانسان واول انسان نفخ الله فيه الروح هو سيدنا آدم عليه السلام، ونزل الكثير من الايات التي تدلل على خلق الله سبحانه وتعالى، ومن هذه الايات قول الله تعالى: ” أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ”.

احتج الرجل المؤمن على صاحب الجنتين المنكر للبعث، عندما خلق الله سبحانه وتعالى البشر من طين وكان له حكم كثيرة من وراء ذلك، ومن ذلك الحكم اظهار القدرة الربانية وعظمته في خلق كل شيء، حيث لا يعجز على الله تعالى خلق اي شيء ويقول له كن فيكون، التحرير والتنوير وتختلف المخلوقات التي خلقها الله سبحانه وتعالى في طريق الخلق والاصل الذي خلق منه، كذلك تعرفنا على احتج الرجل المؤمن على صاحب الجنتين المنكر للبعث.