شبه النبي الصلوات الخمسة، الانبياء والرسل هم أكمل الناس إيمانا وأرفعهم أخلاقا، وأكثر الناس في الزهد في الدنيا ومتاعها الزائل، وان هذا ما يجعل الرسل ويؤهلهم لأن يكونوا قدوة حسنة وايضا أسوة صالحة للناس، كما يعينهم خلقهم هذا على الترفع عن الدنايا، وترك ما يطمح إليه كثير من الناس من الجاه أو المال أو السلطان الذي يعرض على الأنبياء والرسل في طريق دعوتهم  الذي من الممكن ان يغري النفوس، أويحرفها عن أداء رسالتها، وهذا محال تصوره في أخلاق البشر وطبائعهم، قال تعالى عن الرسل والانبياء: ” وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ ۖ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”

 اجابة سؤال شبه النبي الصلوات الخمسة

ان الصلاة هي عمود الدين ، وقد جعل الاسلام الصلاة هي اول ما يحاسب عليه المرء عندما يموت فاذا صلحت الصلاة فتصلح جميع اعماله، وقد فرض الله عز وجل الصلاة على المسلمين في ليلة الاسراء والمعراج، فهي خمس صلاوات في اليوم، وقد حثنا رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم على الصلاة في وقتها، فان من يتركها فله عذاب كبير، وحتى من يؤجلها ايضا بلا سبب، وقد ذكرت الكثير من السور والايات القرانية التي تدل على اهمية الصلاة، وايضا احاديث نبوية تدل على اهميتها عند المسلم، ولما للصلاة من اهمية كبيرة في ديننا الاسلامي فمن المهم ان يدرسها الطلاب في المدارس، وتعليمهم امور دينهم، ومن الاسئلة التي يبحث عن اجابتها الطلاب حول الصلاة هي سؤال بماذا شبه النبي الصلوات الخمسة، والاجابة الصحيحة هي: “شبهها بالنهر القريب من الباب”.