قصة احمد عدوية كاملة، قصة أحمد عدوية التي مر عليها اكثر من ثلاثين عام، تعود من فترة لأخرى بالظهور على الساحات، واثارة الكثير من الضجة، حيث تعد قصة أحمد عدوية من القصص المثيرة للجدل والدهشة بشكل كبير، كما انها تعتبر اغرب من الخيال، حيث أن الفنان المصري احمد عدوية قد تعرض لمحاولة قتل في عام 1989م، من خلال تناوله جرعة زائدة من الهيروين، التي قام أمير كويتي بإضافتها له في العصير الذي كان يشربه أحمد عدوية، والأمر المثير للصدمة، ان قضية احمد عدوية ومحاولة قتله ارتبطت ارتباط كبير بأزمة اخصائه، حيث ان اخبار كثيرة تداولت خبر اخصاء الفنان المصري أحمد عدوية اثناء محاولة قتله، وأصبحت قضية احمد عدوية قضية رأي عام في مصر والوطن العربي كله، وهنا في هذا المقال سنتعرف على قصى احمد عدوية كاملة.

من هو احمد عدوية ويكيبيديا

احمد عدوية، هو أحمد محمد مرسي العدوي، ولد في عام 1945م، وهو يعتبر احد اشهر المغنيين الشعبيين في مصر والوطن العربي بأكمله، كما ان فترة السبعينات هي الفترة الذهبية للفنان أحمد عدوية، وهو يعتبر الأب الروحي للفنانين الشعبيين في مصر، فكان له أثر كبير وواضح على الفن الشعبي في مصر، وعمالقة الفن المصري قد مدحوه وأثنوا على صوته ومنهم عبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب وفريد الأطرش، وابتعد الفنان أحمد عدوية فترة طويلة عن الساحات الفنية بعد الحادث الشهير الذي حل به، حيث قام الشيخ طلال بن ناصر الصباح بإضافة الهيروين بكمية كبيرة جداً للعصير، وكاد ان يفقد حياته في هذا الحادث، وعاد بعد ان تعافى وكانت المدة التي غاب فيها عن الساحة الفنية هي أكثر من 10 سنوات.

قصة احمد عدوية كاملة بالتفاصيل

مر على قصة أحمد عدوية اثنان وثلاثون عاماً ، حيث حدثت في عام 1989، والقصة كانت كالتالي، حيث قام أمير كويتي بإضافة كميات كبيرة جداً من الهيروين بعد ان قام باستدراج احمد عدوية لغرفته، وادت جرعة الهيروين لتوقف أجهزة جسم احمد عدوية واستيقظ على نفسه وهو في غرفة الإنعاش، حيث تم انقاذ احمد عدوية في اخر لحظة، حيث كان متبقي على حياته ثواني معدودة، الا انه تم انقاذ أحمد عدوية من الموت المحتم له، لان جرعة الهيروين التي تلقاها أثرت تأثيراً سلبياً وكبيراً على حياته، وبقي يتعالج من هذه الأزمة التي تعرض لها سنين طويلة، كما انه غاب عن الساحة الفنية لأكثر من 10 سنوات، بعدما كان أحد اشهر الفنانين في مصر والوطن العربي، وسببت له هذه القصة ازمة نفسية كبيرة، وكانت الفاصلة في حياته، حيث انها تعتبر محاولة قتل للفنان المصري أحمد عدوية.

قصة احمد عدوية والشيخ الكويتي

بعد أن غاب أحمد عدوية لأكثر من 10 سنوات بعد الحادث الذي تعرض له والذي كان سيُودي بحياته، رجعت القصة تُفتح من جديد، ورجعت الضجة التي أثارتها قصة أحمد عدوية بمجرد عودته للساحة الفنية، بعد ان قام بالابتعاد عن الساحة الفنية، في محاولات كثيرة للعلاج والعودة من جديد بصحة جيدة مثل التي كان يمتلكها قبل أن يتم محاولة قتله، وكان أحمد عدوية في الفترة التي غابها عن الساحة الفنية يتلقى فيها العلاج نتيجة لوجود الكثير من المواد المخدرة في جسده، والتي سببت له خلل في أجهزة جسمه، وهذه المواد المخدرة جاءت نتيجة لتناوله جرعة كبيرة من الهيروين، التي دُست له، وتم القبض على الشيخ الكويتي الذي قام بدس الهيروين للفنان المصري احمد عدوية، ولكن القبض على الشيخ الكويتي لم يكن نتيجة محاولته قتل احمد عدوية، لان حينها تم اغلاق قضية احمد عدوية ضد مجهول، ولكن القبض الذي تم في حق الشيخ الكويتي كانت نتيجة لحيازته كمية كبيرة من الهيروين، وتم الحكم عليه بالسجن سبع سنوات.

سبب عودة قصة احمد عدوية من جديد

السبب الذي أعاد قصة أحمد عدوية من جديد في عام 2019، هو تواجد ابنه الفنان محمد عدوية في الكويت، حيث كان يجري معه مقابلة تلفزيونية في برنامج يسمى the plane،  وفُتحت قصة أحمد عدوية في كواليس الحلقة التي يتم تصويرها للبرنامج، حيث كان هناك الكثير من الاحاديث المتعلقة بقصة أحمد عدوية بين الفريق المشرف على اعداد البرنامج، ومدير اعمال محمد عدوية، حيث قام مدير اعمال محمد عدوية بإيقاف التصوير اكثر من مرة نتيجة هذه الاحاديث، حيث انهم كانوا يسألوا اذا كان أحمد عدوية ممنوع من دخول الكويت، وقال حينها مخرج البرنامج أن عدوية ليس ممنوع من دخول الكويت، في الوقت الذي بقي فيه محمد عدوية صامتاً، وهذا الامر زاد من التساؤلات حول قصة احمد عدوية، وأعاد هذه القصة لأذهان الجميع من جديد.

قصة احمد عدوية كاملة ملخص القصة

قصة احمد عدوية كاملة، كانت قصة احمد عدوية تثير الغرابة بشكل كبير، حيث ان الجميع لم يصدقوا ما حدث له، وكيف يمكن أن يحاول شخص قتل هذا الفنان المصري المشهور جداً لمجرد الغيرة، والقصة تكمن في احدى نساء الأمير الكويتي التي كانت تدعى هند شهيد، وكانت هند شهيد تصل لدرجة كبيرة جداً من الاعجاب بالفنان المصري احمد عدوية، ووصل هذا الأمر للأمير الكويتي، الذي وصلته اخبار ان هند شهيد تصر على حضور جميع حفلات احمد عدوية، واشعل هذا الامر الغيرة الشديدة في قلب الأمير الكويتي، الذي توجه بعدها لمصر، وقام بطلب دعوة احمد عدوية لجناحه الخاص، فأتى أحمد عدوية بعد ان انهى حفلة له في الفندق الذي كان الأمير الكويتي فيه، ولم يكن في قلب احمد عدوية اي ذرة شك بالنتائج المريبة التي ستحل به نتيجة لتلبيته هذه الدعوة، فبعد ان مر وقت كبير جداً على غياب احمد عدوية، وخاصة انه لم يعد لمنزله، وعائلته لم تكن تعلم بمكان وجوده، كان من المعروف ان اخر مكان ذهب له احمد عدوية هو الجناح الخاص بالأمير الكويتي، فذهبت هند شهيد ومدير اعمال الفنان احمد عدوية هناك، وكانت الصدمة، حيث وجدوه ملقى على الأرض وتخرج من فمه رغوة بيضاء، وتم نقله بسرعة كبيرة للمشفى، حيث انه اجهزته كانت قد بدأت تتوقف بشكل نهائي.

قضية احمد عدوية

قام سكرتير الفنان أحمد عدوية ومدير اعماله بالتصريح بأقواله اماما المباحث العامة في الجيزة، والذي يتحدث فيها عن تفاصيل تلك الليلة المشؤومة على احمد عدوية، كما انه يؤكد أن الشيخ الكويتي هو السبب وراء ما حدث لأحمد عدوية، ولكن أغلقت قضية احمد عدوية ضد مجهول، على الرغم من تأكيد احمد عدوية ومدير اعماله احمد موافي على ان الشيخ الكويتي كان وراء هذه الحادثة، فقد قال احمد موافي التالي:

“بعد إن أدى الأستاذ (عدوية يعني) نمرته في فندق ماريوت ذهبت معه إلى فندق شيراتون هليوبوليس ليؤدي نمرته هناك، وكانت بصحبتنا هند شهيد، وجلست على إحدى الموائد تنتظره حتى انتهى من الغناء، ثم عدنا إلى الماريوت وجلسنا في الحجرة التي يخصصها الفندق للأستاذ عدوية طول فترة غنائه بالفندق، وهي على حمام السباحة. وبعد دقائق انصرفت الفتاة الكويتية إلى حجرتها بنفس الفندق، ثم اتصل تليفونيَّا بعدوية وبعد أن انتهت المكالمة التفت عدوية لي وللسائق وقال: ممكن تنصرفوا، علشان رجل أعمال كويتي بالفندق عايز يتعرف عليا، بس سيبوا لي مفتاح الأودة”.

وهكذا نكون قد وضحنا كل التفاصيل المتعلقة بقضية احمد عدوية، وذكرنا قصة احمد عدوية والشيخ الكويتي كاملة بكل التفاصيل الدقيقة التي تتعلق بها، كما اننا ذكرنا سبب عودتها للساحات الفنية من جديد، حيث مر على تلك الحادثة أكثر من ثلاثين عاماً، ولا زالت الناس للآن تتذكرها وتسال عن أسبابها وتفاصيلها، لأنها من أكثر القصص التي اثارت ضجة كبيرة ورعباً اكبر، حيث أن الفنان المصري أحمد عدوية كان سيفارق الحياة فيها، وتم إنقاذه قبل دقائق معدودة من قربه من الموت المحتوم.