يوم من الايام البيض يحرم صومه، الصوم  هو عبادة امرنا الله بها، وفرض علينا صوم رمضان ايمانا واحتسابا، ويعتبر صوم رمضان احد اركان الاسلام الخمسة، ولايقتصر الصوم على ايام رمضان فقط بل يجوز الصيام في اي وقت، ماعدا يوم الشك، ويوم عيدي الفطر والاضحى،الأيام البيض هي:  يوم الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر من كل شهر، اوصى الرسول صلى الله عليه وسلم   بصيام ثلاثة أيام من كل شهر، فإذا صامها في العشر الأول، أو في الوسطى، أو في الأخيرة، فكله طيب، وإن صامها في أيام البيض، فهو أفضل، لكن هناك يوم من الايام البيض يحرم صومه.

ماهي الايام البيض ؟

الايام البيض هي ثلاث أيام من كل شهر هجري ووصى الرسول صلى الله عليه وسلم على صيام هذه الايام من كل شهر.

الأيام البيض، هي الثالث والرابع والخامس عشر، من كل شهر من الشهور العربية، واطلق على هذه الايام باسم الايام البيض، وذلك لان القمر يكون فيها مكتمل، ويمكن رؤية القمر قيها بشكل واضح في السماء.

حكم صيام الأيام البيض

امرنا الله بالصيام ليكرمنا بلاجر العظيم، وليجازينا احسانا، فيكرم الله سبحانه وتعالي  الصائمين  يوم القيامة بدخولهم من باب خاص بهم يُسمّى باب الريّان.

وقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم بأن من صام الايام البيض فإنه كما لو صام الدهر كله، كما أن الله جل وعلا يُجزي من يصوم هذه الأيام بالثواب العظيم ويُؤجر على ذلك، لكن اذا لم يصوم المسلم هذه الايام لايؤثم، لكن سيمنع الله عنه الاجر والثواب الذي اقرها الله سبحانه وتعالي لعباده الصالحين.

يوم من الايام البيض يحرم صومه ماهو ؟

الايام البيض هي ايام اوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بصيامها وتعتبر  الايام البيض يوم الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر من كل شهر.

اليوم الذي يحرم صومه من الايام البيض هو اليوم الثالث عشر من ذي الحجة، فلا يجوز صومه تقربا من الله سبحانه وتعالى،  ولافرضا، لانه يوم للاكل، والشرب، وذكر الله، وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن صيامها ولم يجيز لاحد صيامه الا لمن لم يجد الهدي،فيجوز له ان يصوم أيام التشريق الثلاتة، ويصوم الايام السبع الباقية بعد ذلك، وثبت في صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها وابن عمر رضي الله عنه ” لم يرخص في أيام التشريق أن يصم الا لمن لم يجد الهدي اما صوم الرابع عشر والخامس عشر فلا بأس به.