تنتشر الكثير من الأمراض والأوبئة من خلال عدة وسائل مختلفة منها: الماء، الهواء، الغذاء، الكائنات الحية، التلامس، حيث تساعد هذه الوسائل على نقل الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض من فايروسات أو بكتيريا أو أوليات أو فطريات وغيرها، فالمرض هو عبارة عن حدوث خلل في وظيفة  عضو أو جهاز أو أكثر في الجسم، وتنقسم الأمراض من حيث انتقالها إلى نوعين هما: الأمراض المعدية أو الوبائية، والأمراض الغير معدية، حيث أن الأمراض المعدية هي الأمراض التي تنتقل من كائن حي إلى كائن حي مثل: الرشح، الإنفـلـونـزا، السل، الكوليـرا، التيفـوئيـد، الجدري وغيرها، أما الأمراض غير المعدية فهي الأمراض التي لا تنتقل من كائن حي لكائن حي آخر بل يكون سببها خلل في احد اعضاء الجسم نتيجة سوء التغذية أو أسباب أخرى متعلقة بجسم المريض نفسه مثل: أمراض القلب، أمراض ارتفاع الضغط الدم، أمراض الكلية، أمراض الجهاز البولي، القرحة، أمراض الجهاز الهضمي وغيرها، في إطار دراسة الأمراض يأتي سؤال: تنتشر الامراض بواسطة الماء والهواء والغذاء، وذلك بصيغة أكمل الفراغ.

تنتشر الامراض بواسطة الماء والهواء والغذاء

الإجابة: الأمراض الوبائية أو المُـعديـة.

حيث أن الأمراض المعدية أو ما يطلق عليها الأمراض الوبائية بسبب انتشارها الواسع وانتقالها من كائن حي لآخر عن طريق الماء أو الهواء أو الغذاء أو التلامس أو الكائنات الحية المختلفة.

طرق الوقاية من الأمراض الوبائية

يمكن التقليل من فرصة الإصابة بالأمراض الوبائية المختلفة وذلك من خلال اتباع بعض النصائح والتعليمات التالية:

  • المداومة على غسل اليدين قبل الأكل وبعده.
  • الحرص على غسل الفواكه والخضراوات قبل تناولها.
  • الاعتماد على شرب المياه النقية.
  • إنشـاء الدولة لبرنامج تطعيم يحمي المواطنين من الإصابة بالأمراض المعدية.
  • تقليل الاختلاط بالحيوانات التي قد تكون مصدر لنقل الأمراض، والحرص على التعقيم بعد الاختلاط بهم إذا اضطر الأمر.
  • الحد من العوامل التي تساهم في نقل العدوى أو الأمراض من الحيوانات إلى البشر.
  • وضـع خـطط صحية تساهم في مكافحة الأمراض التي تنتقل بين الإنسـان والحـيـوان.
  • المحافظة على النظافة الشخصية وخاصة بعد استعمال المرحاض.

يعتبر مرض فايروس كورونا كوفيد 19 من الأوبئة العالمية، التي ظهرت في العام الماضي 2019 ومازالت مستمرة حتى اليوم، حيث يعتبر من الأمراض المعدية حيث كانت بداية ظهور هذا المرض في الصين ومنها انتقل إلى كافة أنحاء العالم وقد أودى بحياة الملايين من المواطنين حول العالم، وعشرات الملايين من الإصابات التي ترقد على أسرة المستشفيات وعلى أجهزة التنفس الصناعي، يذكر أن مرض فايروس كورونا من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، كما ينتقل هذا الفايروس عن طريق التلامس.