يحرص الكفار دوما على الاستهزاء بالدين و هذا من اجل تضليل الصورة الحقيقة التي يظهر عليها الدين الاسلامي فقد عانى المسلمين على مر العصور من هذه الفئات التي تحرص دوما على تشويه الدين الاسلامي منذ عهد الرسول صلى الله عليه و سلم فقد تعرض النبي الى العديد من السخرية و التعذيب الجسدي و النفسي حتى يومنا هذا حيث يوجد العديد من رسائل و السخرية التي تهدف الى تضليل الحقيقة لمقاصد الكفار و لكن الخطر الاكبر التي تعيشه الامة الاسلامية في هذه الايام ان ابناء المسلمين انفسهم يستهزءون في امور عديد بالدين هذه الفئة تعتبر من اخطر الفئات التي تهدف بشكل كبير الى انهيار المجتمع المسلم و تخلفه

ما الحكمة من تحريم الاستهزاء بالدين واهله

حارب ديننا الاسلامي الاستهزاء بالدين فجعله من الكبائر التي تؤدي و صاحبها النار فقد ذكر القرآن الكريم آيات عديد تحذر بها المسلمين الاستهزاء بالدين و ايضا ذكر الرسول صلى الله عليه و سلم في احاديث عديدة و مختلفة عن خطورة الاستهزاء بالدين فهي يكفل على دمار و انهيار المجتمع المسلم، يوجد العديد من الادلة من القرآن الكريم فيها وعيد للأشخاص الذين يستهزءون بالدين.

ادلة من القرآن الكريم على الاستهزاء بالدين

منها قوله تعالى: (انَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ *وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ *وَإِذَا انْقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمُ انْقَلَبُوا فَكِهِينَ *وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلاَءِ لَضَآلُّونَ *وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ) و ايضا قوله تعالى: (وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ) هذه اهم الآيات التي ذكرت في المتاب الحكيم و التي تظهر التوعد و السخط للشخص الذي يستهزأ  بالدين.

الاستهزاء بالدين يعتبر من الكبائر التي تؤدي و صاحبها النار فكل شخص يستهزأ من مسلم او مسلمة متمسك بقواعد و اسس الدين الاسلامي فقد كفر، فالحكمة من تحريم الاستهزاء بالدين هو المحافظ على المجتمع المسلم فهذا الآفة من أخطر الآفات التي قد تواجه المجتمع المسلم و التي تساعد على تفككه و هذا من شأنه التخلف عن باقي الحضارات.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)