عقوبة الزاني غير المحصن، شرع الله لنا الزواج  الحلال في كتابه الحكيم القران الكرمي من أل الحفاظ على النسل وحمايته من الحرام، ومن العلاقات الغير مشروعة، والتي تسمى بالعلاقة المحرمة، والتي تصح ولا تجوز في الدين الإسلامي، وكثير من المسلمين ممن يتساءلون من بعض التساؤلات حول بعض المسائل الفقهية حول الزنا، وحول عقوبة الزاني الغير المحصن، وعقوبة الزانية المحصن، ويعتبر الزنا من المحرمات التي حرمها الله  والنبي صلى الله عليه سلم علينا من اجل الحفاظ على الأنساب، لذلك سنتعرف من خلال هذا المقال المقدم لكم من موسوعة المحيط على مسألة من الفقيهة التي يتساءل عنها الكثير من الأشخاص، عقوبة الزاني غير المحصن

ما هو الزنا

الزنا او الزنى وهو عبارة من المصطلحات الدينية التي تصف العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة خارج نطاق الزواج، وذلك يتم من خلال إيلاج العضو الذكري في جهاز التناسلي للمرأة، وأيضاً يعتبر الزنا من الكبائر ومن المحرمات، وحرمها الله جل جلاله، فقال جل جلاله في كتابه الحكيم ” والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا”، لذلك يتساءل البعض حول عقوبة الزاني الغير المحصن وعقوبة الزانية، لذلك سنتعرف عليه من خلال السطور التالية.

عقوبة الزاني غير المحصن

قال سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم ” الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ. الزَّانِي لا يَنْكِحُ إِلا زَانِيَة أَوْ مُشْرِكَة وَالزَّانِيَةُ لا يَنْكِحُهَا إِلا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ”، مما يدل من الآية الكريمة بأن بالزاني المحصن الحر فإن عقوبته هي الرجم حتى الموت سواء كان رجلاً او امرأة وهذا ما أجمع عليه عامة العلماء.

فقال المولى سبحانه وتعالى ” الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ”، مما يدل على ذلك من الآية الكريمة بأن الزاني الغير محصن فحده الجلد وإن كان حراً، وقد أجمع العلماء حول بأن زنى بامرأة وكانت كافرة لا يدرأ الحد عنها، وفي حالة إن وصل للحاكم المسلم، أما إذا لم يصل أمره إلى الحكام فعليه أن يستر نفسه، وعليه أن يبادر بالتوبة إلى الله سبحانه وتعالى قبل أن يوافيه الاجل.

عقوبة الزاني غير المحصن

في ختام المقال الذي تعرفنا من خلاله على عقوبة الزاني غير المحصن، وأيضاً تعرفنا على ما هو الزنا، وما هي عقوبته في الإسلام، والزاني والزانية المحصن والغير محصن فعقوبتهما الرجم، ودمتم بخير.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)