الارض الصلبه التي تمسك الماء ولا تنبت العشب، ان معاناة منطقة معينة من نقص ما في الموارد المائية ويعود ذلك الى انخفاض هطول الامطار عن المعدلات الطبيعية له وقد يكون بسبب تدني مستويات مياه الانهار وذلك لعدم هطول الامطار عند منابعه، حيث ان سبب القحط في مقدمتها ندرة الامطار والتي قد ادت الى عدم تواجد زراعة مطرية وذلك ضالة الامطار الفجائية التي تنهمر وذلك بالكميات الكبيرة خلال فترة من الزمن محدد مما يؤدي الى سرعة جريان الاودية، لنتعرف على الارض الصلبه التي تمسك الماء ولا تنبت العشب.

ان الارض الصلبه التي تمسك الماء ولا تنبت العشب

  • الارض الصلبه التي تمسك الماء ولا تنبت العشب وهي الجدب وهو القحط.

تأثيرات القحط

من الممكن ان يكون للقحط التأثيرات الكبيرة على كل من المنظومات البيئية والزراعية في المناطق المتضررة وذلك على الرغم من ان فترات القحط وايضا تستمر للعديد من السنوات، ان فترة من القحوطات المشددة كفيلة بإلحاق الاضرار الهائلة وايضا انزال الخسائر بالاقتصاد المحلي، ولذلك الظاهرة العالمية التأثير الواسع في النطاق بالمجال الزراعي، فوفق للاحصائيات في الامم المتحدة تتعادل مع مساحة الاراضي الخصبة والتي يتم الاهدار كل عام وذلك بسبب القحط وايضا ازالة الغابات وعدم الاستقرار للمناخ ومساحة الدول.

الارض الصلبه التي تمسك الماء ولا تنبت العشب، من المعرف انه لطالما ان كانت فترات القحط الطويلة الدافع الرئيسي ذلك للهجرة الجماعية وهي تلعب دور رئيسي في حدوث عدد من الهجرات المستمرة وايضا الكوارث الانسانية الاخرى في منطقتي القرن الافريقي والساحل الافريقي، كذلك تعرفنا على الارض الصلبه التي تمسك الماء ولا تنبت العشب.