بحث احياء اول ثانوي عن البكتيريا، تعد البكتيريا من الكائنات الحية الدقيقة المنتشرة بكثرة في كل مكان حولنا والتي تعتبر من علم الأحياء الدقيقة (الميكروبيولوجي) وهو العم الذي يدرس البكتيريا والفطريات بشكل مفصل ودقيق ويعتبر من العلوم الحديثة المكتشفة بعد اكتشاف المجهر ولها أثر كبير جدا على استمرار حياتنا سواء كان فوائد أو مضار، فالبكتيريا من الكائنات المهمة التى يجب أن ندرسها ونتعرف على كل تفاصيها لما لها من أهمية وآثار على كل من الإنسان والحيوان والنبات وهذا ما سنتحدث عنه في بحث احياء اول ثانوي عن البكتيريا.

بحث احياء اول ثانوي عن البكتيريا

تعتبر البكتيريا من الكائنات الحية الدقيقة ومن صفاتها المتعددة التي جعلتها في مجموعة خاصة بها وذلك لكثرة عددها وأنواعها وتواجدها في البيئة بكثرة:

  • لا ترى إلا بالمجهر الضوئي.
  • وهي كائن بدائي النواة أي المادة الوراثية فيه غير محاطة بغلاف نووي.
  •  وحيدة الخلية
  • تعيش في مستعمرات كبيرة العدد
  • منا ما تعيش حرة في الطبيعة تصنع غذائها بنفسها، ومنها ما تعيش متطفلة على كائنات حية أخرى.

أنواع البكتيريا

تصنف البكتيريا بناءاً على شكلها إلى عدة أنواع مختلفة (بكتيريا عصوية- بكتيريا كروية- بكتيريا حلزونية- بكتريا سبحية) وسنتطرق لكل منها بالتفصيل:

  • بكتيريا عصوية: وهي التي تظهر تحت المجهر على شكل عصا صغيرة والتي تسمى بالانجليزية (Bacillus)،ومنها ما يظهر بشكل منثني وتسمى بالبكتيريا الضمية ومن أمثلتها: بكتيريا المسببة للجمرة الخبيثة والبكتيريا المسببة لمرض الكزاز وتسمىكلوستريديوم.
  • بكتيريا كروية:  أو ما تسمى بالبكتيريا المكورة بالانجليزية(cocci)،وهي التى تكون على شكل كريات ولها القدرة على تكوين مجمومات تظهر بأشكال متعددة منها: الكروية السبحية، الكروية العقدية، الكروية الرزمية(تظهر على شكل مكعب)، الكروية الرباعية (تظهر على شكل مربع)،ومن أمثلتها: البكتيريا المسببة لإلتهاب الحلق العقدي.
  • بكتيريا حلزونية: أو ما تسمى باللولبية بالانجليزية (Spiral bacteria)، والتي يمكن تصنيفها على حسب عدد اللفات ومن أمثلتها: البكتيريا المسببة لمرض الزهري، والبكتيريا المسببة لمرض لايم، والبكتيريا المسببة لداء البيريميات.

وتصنف البكتيريا بناءاً عدد الأسواط :

  • متعددة الأسواط (محيطية): وهي البكتيريا التى تغطيها الأسواط من جميع الجهات، وتسمى بالانجليزية  peritrichous bacteria.
  • أحادية القطب: والتي تكون فيها الأسواط متجمعو في اتجاه أو قطب واحد، وتسمى بالانجليزية lophotrichous bacterium.
  • ثنائية القطب: وهي التى يوجد بها سوط واحد لكل قطب، وتسمى بالانجليزية amphitrichous.
  • بكتيريا ذات سوط واحد وتسمى بالانجليزية  monotrichous bacterium.

طرق التغذية

تتغذى البكتيريا بطرق مختلفة وذلك لتواجدها في أماكن متعددة في درجات حرارة منخفضة ومرتفعة ومتوسطة ومن طرق تغذيتها إما ذاتية التغذية أو غير ذاتية التغذية:

  • ذاتية التغذية: وهي التى تقوم بصنع غذائها بنفسها مثل البكتيريا الخضراء المزرقة، والتى تحصل على غذائها بطريقتين إما من خلال عملية البناء الضوئي لتكوين المواد العضوية وتسمى هوائية لقيامها بعملية الثمثيل الضوئي في وجود الهواء الجوي، وإما بأكسدة المواد المعدنية مثل الأمونيا والنيتروجين ومنها البكتيريا العقدية التي تعيش متكافلة على جذور الأشجار.
  • غير ذاتية التغذية: وهي التي تعتمد على غيرها في التغذية ولا تستطيع صنع غذائها بنفسها، فمنها ما تعيش متطفلة على أجسام الكائنات الحية مسببة للأمراض، ومنها ما تعيش مترممة على تحليل جثث الكائنات الميتة، ومنها ما تعيش معيشة تكافلية مع كائنات أخري تفيد وتستفيد.

تكاثر البكتيريا

تتكاثر البكتيريا بطرق عديدة ومنها الإنشطار الثنائي والتبرعم وهي طرق تكاثر لا جنسي.

  • الإشطار الثنائي: حيث تتم هذه العملية بخطوات وهي،1- يتضاعف الكرومسوم الحلقي وذلك للتحضير للانقسام.               2-يزداد طول الخلية ويتضاعف حجمها.                                                                                                             3-يتباعد الكروموسومان نحو قطبي الخلية.                                                                                                      4-يبدأ الغشاء الخلوي بالتخصر وتنقسم الخلية إلى خليتين وتحاط كل منها بجدار خلوي جديد.
  • التبرعم:وهي طريقة تشبه تكاثر فطر الخميرة، حيث  يبدأ كالبروز بالظهور على طرف الخلية يشبه البرعم والذي مع الوقت يزداد حجمه مع ثبات حجم الخلية الأم حتى يصبح حجمه كجحم الخلية الأصلية ثم ينفصل عنها، والخلية الناتجة يمكن تكون مختلفة وراثياً يمكن أن تمتلك أسواط لا توجد في الخلية المنشقة عنها .

أثر البكتريا في الحياة

للبكتيريا آثار إبجابية وسلبية على البيئة والتي تختلف بتعدد أنواعها وطرق معيشتها.

  • فوائد البكتيريا: 1- تدخل في صناعة المواد الغذائية كالمخللات والأجبان والألبان.                                                          2- تدخل في دباغة الجلود.                                                                                                                          3- تساعد على تثبيت النيتروجين في التربة.                                                                                                    4- تدخل في صناعة الأدوية وبعض المضادات الحيوية.                                                                                          5- تحليل جثث الكائنات الميتة وتنتج منها مركبات عضوية مفيدة للتربة.                                                                    6- التخلص من البقع الزيتية الناتجة من تسرب النفط على أسطح البحار.                                                               7- تعيش معيشة تكافلية في أجسام الكائنات الحية وتنتج فيها الفيتامينات وبعض المواد المفيدة لها.
  • أضرار البكتيريا:1- تسبب فساد الأطعمة وخسائر إقتصادية فادحة.                                                                           2-تسبب تسوس الأسنان.                                                                                                                           3-تسبب العديد من الأمراض للانسان منها: التفوئيد، التهاب السحايا، الالتهابات الجلدية، السعال الديكي، الكوليرا، الروماتزم، تسمم الدم وغيررها الكثير.

البكتريا علم خاص بحد ذاته وزادت الكثير من الاكتشافات فيه وحتى التعرف على الأمراض التي يسببها وحتى الفوائد التى لا حصر لها ومهما تحدثا عن البكتيريا يعتبر هذا قليل لها فالعلماء ما زالوا يقومون بالتجارب العلمية وحتى الوراثية عليها والتعرف عل كل جديد عنها وهذا جزء ولو بسيط لتعرف الطلبة عنها وبحث احياء اول ثانوي عن البكتيريا.