من اكل او شرب وهو شاك في غروب الشمس ثم تبين له انها لم تغرب،  الصيام ركناً اساسياً من أركان الاسلام، حيث يعرف  بأنه الامساك عن الطعام والشرب من بزوغ الشمس الي غروبها، وذكر في القرآن الكريم في سورة البقرة والتي تبين بان الصيام فرض علي المسلمين، حيث فرض علي المسلمين في السنة الثانية للهجرة، لذلك يعتبر الصيام له اهمية كبيرة فمن أهميته انه يساعد المسلم  في تقوية العزيمة ولارادة في التغلب علي شهوته وتحصينه، وهنالك الكثير من الناس يتسائلون حول الامور تفسد الصيام، من اكل او شرب وهو شاك في غروب الشمس ثم تبين له انها لم تغرب؟ 

من اكل او شرب وهو شاك في غروب الشمس ثم تبين له انها لم تغرب

يعتبر الصيام من الفروض التي فرضت علي المسلمينوقد اجمع العلماء علي ان من أفطر في نهار رمضان او شهر رمضان فهو كافر، فكثير من الناس تتمع في علوم الدين فذالك يجعلها تعرف الحرام من الحلال ويجنبها الوقوع في الشبهات، فأما ما يخص ركن الصيام فتكثر التساؤلات واستفسارات حول امور عدة فمن الاسئلة الشائع بين الناس، فمن اكل أو شرب وهو شال في غروب الشمس ثم تبين له انها لم تغرب؟ فما الحكم في ذالك؟ فقد أجمع علماء السلف الصالح بأنه يتوجب عليه قضاء لان في هذه الحالة يعتبر الاكل مع الشك حرام شرعاً، فلا يجوزله الا اذا تيقن من غروب الشمس او غلب علي ظنه الغروب، فيتوجب علي الشخص قضاء لان يعتبر فطره غير مأذن، لذلك يتوجب علي المسلم بان يتأكد من غروب الشمس وذلك من خلال سماع رفع أذان المغرب والتي يعتبر اشعار بوقت الافطار .

يعتبر من اساس قبول العمل من عدمه هو اليقين، فاذا دخل الشك ي اداء العبادة يبطلها، لذالك فاليقين من شروط قبول العبادة ولايجوز التهاون بالامر، لانها قد توقع الانسان في المعصية والعياذ بالله .

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)