اول مهاره لنقل الافكار والمشاعر، نحتاج جميعنا طرق التواصل المختلفة للتعبير عن مشاعرنا وما يدور في قلوبنا لغيرنا من الناس وذلك باختلاف الوسائل المستخدمة فنجد من يتواصل وجهاً لوجه أو عن طريق الهاتف ووسائل التواصل الإجتماعي ومنهم عن طريق الرسائل المكتوبة وغيرها من الوسائل والطرق المتعددة ولكل طريقة مميزاتها ومهاراتها الخاصة  التي يتقنها الشخص عند التعامل فيها والتي سهلت تعامل أفراد المجتمع مع بعضه البعض فما هي أول مهارة لنقل الافكار والمشاعر.

اول مهاره لنقل الافكار والمشاعر

تعتبر اول مهاره لنقل الافكار والمشاعر، من مهارات التواصل المختلفة وهي (الكلام) مع شخص مقرب أو صديق فعندما يرتاح الشخص نفسياً لانسان آخر قريب منه فأول ما يعبر به عن أفكاره ومشاعره بالكلام والحديث معه وهي ما تسمى (مهارة لفظية) وهي استخدام الكلمات المترابطة لتبين ما يجول في خاطره وقلبه من مشاعر متعددة ومنها ما تسمى مهاراة غير لفظية وهي ما سنتطرق لها في السطور القادمة.

أنواع مهارات التواصل

تقسم مهارات التواصل إالى مهارتين مهمتين وهما مهارة لفظية ومهارة غير لفظية ومفهوم كل منها كالآتي:

  • مهارة التواصل اللفظية: وهي أهم مهارة لنقل الأفكار والمشاعر وهي استخدام الكلمات الملفوظة لتعبر حاجة الشخص ومشاعره وتساؤلاته عما حوله ومن أنواع المهارة اللفظية:1-مهارة التحدث، وهي المهارة التي يكون فيها متحدث ومستمع جيد والعكس خلال تبادل الحديث والأفكار وحتى الاسئلة.                                                                                     2-مهارة طرح الاسئلة: وهي من هدفها جمع المعلومات حول موضوع أو قصة معينة وفيها تتنوع الاسئلة فمنا مباشرة وغير مباشرة ومنها مفتوحة تكون فيها الاجابة طويلة ومتفرعة ومنها اسئلة مغلة تكون إجابتها بنعم أو لا.
  • مهارة التواصل الغير لفظية: وهي التي لا تعتمد على استخدام الكلمات ومنها: 1-تعابير الوجه،وهي اسرع طريقة للتعبير عن حالة الشخص النفسية باستخدام الايماءات والتعبيرات الجسدية للتواصل مع الغير.                                               2-التواصل البصري، وهي استخدام لغة العيون والتى تعبر عن الفرح والحزن وعن الراحة أو العصبية عن التفاؤل واليأس فالعين تبين بشكل واضح عما يجول من فكر وشعور في الشخص المقابل.                                                               3-السلوك الجسدي، وهي سلوك الشخص أثناء جلوسه وحضوره مع شخص أو مجموعة من الأشخاص فيجب أن يعطي الفرد الاهتمام بأن يكون مواجهاً لغيره ويجلس جلسة معتدلة وأن يكون مستمع جيد له وحتى خلال وقوفه أن يكون مواجه له وأن يكون غير متوتر ومعتدل أثناء التحدث.

مهارة التواصل مع الغير لها قواعدها وأسُسها التي تعطي للفرد الشخصية الإيجابية المحببة لغيره أثناء تواصله، فأول مهارة لنقل الافكار والمشاعر هي الكلام والتحدث فيعد التواصل أساس الحياة لكل فرد خلال يومه وقدرة على إنجاز الأهداف بحيث توجه الفرد والمجتمع في الحياة لذلك لا يمكننا الاستغاء عن مهارة التواصل لنقل الأفكار والمشاعر.