عدد حروف سورة الاخلاص وفضلها، تعتبر سورة الاخلاص هي واحدة من اهم سور القرآن الكريم القصيرة التي تحمل في طياتها معاني وفوائد واسرار كثيرة، فهي من اكثر السور التي يوجد بها اسرار كثيرة على الرغم من انها سورة قصيرة، وهذه السورة تعتبر من ضمن السور مكية التي نزلت في مكة المكرمة قبل الهجرة الى المدينة المنورة، وسنتحدث عن فضل هذه السورة وعدد حروفها والاسرار والفوائد التي توجد في سورة الاخلاص المكية.

عدد حروف سورة الاخلاص

عدد حروف سورة الاخلاص يبلغ 47 حرف، ويبلغ عدد كلمات سورة الاخلاص 15 كلمة، وعدد الآيات التي توجد في هذه السورة المكية 4 آيات قرآنية، ويقع ترتيب سورة الخلاص في القران الكريم كتاب الله عز وجل في المرتبة 112 في الجزء الثلاثين من اجزاء القران الكريم.

وهذه السورة تعتبر ضمن السور المكية، والسور المكية هي التي نزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم حينما كان في مكة المكرمة، وقبل ان يهاجر الى المدينة المنورة بعد الضغط عليه من قبل كفار قريش في مكة المكرمة.

فضل سورة الاخلاص

سورة الاخلاص لها فضل كبير عند الله عز وجل، وفي الدلالة على هذا القول ان نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم يقوم ان قراءة سورة الاخلاص من القران الكريم بمثابة قراءة ثلث القرآن الكريم كاملا وفي هذا دلالة على اهمية سورة الاخلاص، فهي تتحدث عن توحيد الله عز وجل.

سورة الاخلاص تعادل ثلث القرآن الكريم كما قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فهي التي تنص على توحيد الله عز وجل وحده دون شريك وتبين لنا ان الله عز وجل لم يلد وانه لم يولد ولا يوجد له أي احد، فهو واحدا احد.

سبب تسمية سورة الاخلاص بهذا الاسم

سورة الاخلاص تحمل عدد كبير من الاسماء، وابرز هذه الاسماء الاخلاص، المذكرة، الصمد، النجاة، والولاية والنسبة، والمعرفة والجمال، والمعوذة والاساس، وغيرها الكثير من الاسماء المختلفة.

وعن سبب تسمية سورة الاخلاص بهذا الاسم فهو بسبب ان الله عز وجل في هذه السورة اخلصها الى نفسه، ولم يتحدث في هذه السورة عن احد الا نفسه، وهذا السبب في التسمية بهذا الاسم، وعن نص سورة الاخلاص فهو كالتالي، قال تعالى (( قل هو الله احد** الله الصمد ** لم يلد ولم يولد ** ولم يكن له كفوا احد))، فهذا هو نص سورة الاخلاص كما ورد في القران الكريم، والذي تحدث الله سبحانه وتعالى فيها عن نفسه.

تفسير سورة الاخلاص

تفسير سورة الاخلاص هو كالتالي ، قل هو الله احد يعني اذا سألك احد من هو ربك قل هو الله عز وجل، الله الصمد يعني الله عز وجل الذي يقصده الناس في العبادة، لم يلد ولم يولد تعني ان الله عز وجل لم يلد ولم يتزوج ولم يولد، ولم يكن له كفوا احد وهذه الآية تعني ان الله عز وجل لا يوجد له ند او مماثل.

وفي ختام المقال، ها قد قدمنا لكم عدد حروف سورة الاخلاص وعدد كلماتها وتفسيرها وفضلها وسبب تسميتها بهذا الاسم، حيث يجهل الكثير من المسلمين هذه المعلومات عن سورة الاخلاص وفضلها الكبير عند الله عز وجل.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)