تولى الملك فيصل بن عبد العزيز قيادة الجيش السعودى في عسير قبل توليه الحكم، يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة التى تشغل محركات البحث في الآونة الاخيرة، حيث يقومون بالتساؤل عن شخصية الملك فيصل بن عبد العزيز ومن يكون، فهو من أهم الشخصيات البارزة في المملكة العربية السعودية، والتى تتبع أسرة آل سعود الحاكمة، حيث أنه الابن الثالث من الذكور للملك عبد العزيز، ووالدته هي الأميرة طرفة بنت عبدالله بن عبد اللطيف ابن الشيخ عبد الرحمن ابن حفيد شيخ الدعوة محمد بن عبد الوهاب، وتولى الملك فيصل منصب الملك الثالث للمملكة، والحاكم السادس عشر لها، وفيما يلى سنوضح أكثر عن تولى الملك فيصل بن عبد العزيز قيادة الجيش السعودى في عسير قبل توليه الحكم.

تولى الملك فيصل بن عبد العزيز قيادة الجيش السعودى في عسير قبل توليه الحكم

قام الملك فيصل بن عبد العزيز بقيادة القوات السعودية للعمل على تهدئة الأوضاع المتوترة في عسير عام 1922 ميلادى، وذلك بعد نشوب الفتنة في عسير والتى كانت تتبع للملك عبد العزيز، وهذا قبل قبل ان يقوم الملك فيصل بتولى الحكم في عام 1964 ميلادى، إذن عبارة تولى الملك فيصل بن عبد العزيز قيادة الجيش السعودى في عسير قبل توليه الحكم هي عبارة صحيحة.

حياته العسكرية

قام الملك عبد العزيز بتسمية الملك فيصل متيمناً باسم جده الأمير فصل بن تركى، بسبب إعجابه بدهائه وشجاعته، وبرز الدور السياسى المؤثر للملك فيصل في عهد والده الملك عبد العزيز، حيث شارك والده أمور السياسة فى سن مبكرة، حيث استطاع بحنكته ومميزاته الواضحة أن يكسب ثقة والده، فقام باسناد المهام العسكرية في حروب التوحيد للمملكة، ومن هذه المهام ما يلى :

  • قام بمرافقة والده في سن الثانية عشر معركة ” ياطب ” والتى خاضها والده ضد ابن رشيد في مدينة حائل عام 1917 ميلادى
  • قام بقيادة أول حملة عسكرية عام 1922 ميلادى، وهو في السادسة عشر من عمره، وذلك للقضاء على الفتنة والعصيان في منطقة عسير
  • تولى قيادة الجيش في تهامة عام 1934 ميلادى، أثناء الحرب السعودية اليمنية
  • قام بمشاركة والده الملك عبد العزيز في محاصرة جدة، وقام بتحقيق النصر وفرض السيطرة على الحجاز
  • نتيجة خبرة الملك فيصل العسكرية منذ الصغر، تولى منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية السعودية

المهام السياسية

منذ نعومة أظفاره وجد الملك عبد العزيز فى إبنه الكفاءة، والمسؤولية، فقام باشراكه مبكراً فى المهام السياسية، وسفره إلى الخارج، وكذلك توليه بعض المناصب المهمة ومنها ما يأتى :

  • قام والده بادخاله عالم السياسة في سن مبكرة، حيث قام بارساله إلى الولايات المتحدة الأملايكية في عمر الثلاثة عشر
  • قام بترأس وفد المملكة في مؤتمر لندن حول القضية الفلسطينية عام1939م
  • عين في عام 1926 نائباً لجلالة الملك
  • قام في عام 1932 بتوقيع إعلان توحيد المملكة بأمر من والده، وقام في نفس العام بزيارة العديد من الدول الأوروبية والعربية
  • تم تعيينه في عام 1953 بأمر من والده، بالاضافة إلى كونه وزيراُ للخارجية نائباً لرئيس مجلس الوزراء

عاش الملك فيصل بن عبد العزيز 69 عاماً، كانت مليئة بالانجازات المختلفة، منها الخارجية وأخرى داخلية على مستوى المملكة، وقد تطرقنا في هذا الموضوع إلى انجازاته العسكرية، ودوره في قيادة الجيش السعودى في منطقة عسير، كما وقمنا بالتعرف إلى نسبه من حيث الأب والأم، وعلاقته بأسرة آل سعود الحاكمة.