سم عاملين من عوامل التجوية الكيميائية، قبل التعرف على التجوية الكيميائية وعواملها، علينا أن ندرك مفهوم التجوية بشكل عام، وهي العملية التي يتم فيها تفتيت الصخور الموجودة على سطح الأرض بواسطة ملامسة الغلاف الجوي للصخور والكائنات الحية الواقعة على السطح بشكل مباشر، أما التجوية الكيميائية والتي تندرج تحت أحد فروع التجوية، فهي تفاعل الموجودة في الصخور مع العوامل الجوية المحيطة بالصخور، مما يؤدي إلى إحداث تغيير في المكونات الأساسية، وتحويل المعادن الأولية إلى معادن سطحية، وسؤالنا في هذا المقال سم عاملين من عوامل التجوية الكيميائية.

عوامل التجوية الكيميائية

بعد أن تم التعرف على مفهوم التجوية والتجوية الكيميائية التي هي إحدى أنواع التجوية، والتي تعمل على إحداث تغيير على خصائص الصخر الأم نتيجة حدوث تفاعلات مع العوامل الجوية المحيطة بها، وهناك العديد من العوامل التي تساعد على إحداث عملية التجوية الكيميائية، هي ما يلي :

  • الماء :هو أحد عوامل التجوية الكيميائية، يتم بواسطته عملية التحلل المائي أي إذابة المعادن الموجودة داخل الصخور على سطح الأرض أو التربة بواسطة المياه وتكوين معادن جديدة، مثل :تفاعل الماء مع بلورات من الفلسبار الذي بتواجد في صخور الجرانيت مما ينتج عن هذا التفاعل مادة طينية ضعيفة المقاومة وقليلة الصلابة، ويتم بواسطة الماء تكوين هوابط وصواعد في الداخل من الكهوف، والسبب في ذلك تفاعل الماء مع الكالسيت مما يؤدي إلى إذابة الكالسيت.
  • الأُكسجين :يعد الأكسجين من العوامل سريعة التفاعل وبالتحديد مع المعادن، يتم تفاعل عنصر الأكسجين الموجود في الهواء مع المعادن الموجودة داخل الصخور مما يتم أكسدة هذه المعادن، وتسمى بعملية الأكسدة، وتكون المعادن الجديدة الناتجة أقل صلابة من الصخور الأم وأقل مقاومة، مما يجعل عملية تفتيت الصخور الموجودة على سطح الأرض عملية سهلة.
  • الكائنات الحية :الكثير من الكائنات الحية تعمل على إفراز مواد من أجسامها، ويتم تفاعل المواد المفرزة مع المعادن التي تتكون منها الصخور والتي تكون قريبة من الكائنات الحية، مما يؤدي إلى تكوين مواد معدنية جديدة، ومن هذه الكائنات الحية، الأشنات :وهي عبارة عن طحالب وفطريات تفرز أحماض ضعيفة، تتمكن من إذابة هذه الصخور، وأيضاً جذور النباتات :وهي عبارة عن خدور تلجأ إلى استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يعمل على تغيير كيميائية التربة.

انواع التجوية

تنقسم التجوية إلى عدة أنواع تبعاً للعوامل المؤثرة في عملية التجوية، ومن هذه الأنواع ما يلي :

  • التجوية الميكانيكية :

تحدث التجوية الميكانيكية نتيجة تعرض الصخور للعديد من العوامل الجوية، ومنها الرياح والرمال والأمطار وغيرها، مما يؤدي إلى إحداث ذوبان وتجمد للماء المترسبة في الكتل الصخرية، مما يؤدي إلى تغيير في كتلة الصخور أو تفتيتها.

  • التجوية البيولوجية :

تحدث التجوية البيولوجية نتيجة بعض تصرفات النباتات والحيوانات في أثناء نموها، وحفرها في التربة.

  • التجوية الكيميائية :

تحدث التجوية الكيميائية عند حدوث تفاعلات كيميائية مع الصخور مما يؤدي إلى تفتيت الصخور وتشكيل معادن جديدة، من خلال مجموعة من العوامل التي تساعد على إحداث عملية التجوية الكيميائية، وهما الماء والأكسجين والكائنات الحية، حيث تؤدي هذه العوامل إلى نتائج صادمة والمحيطة.

انواع التجوية الكيميائية

كما تعرفنا سابقاً أن التجوية الكيميائية هي نوع من أنواع الثلاث، وتنقسم إلى عدة أنواع وهي ما يلي بشكل وجيز ومختصر :

  • التجوية الكيميائية بفعل الماء.
  • التجوية الكيميائية بفعل الأكسجين.
  • التجوية الكيميائية بفعل الكائنات الحية.
  • التجوية الكيميائية بفعل الأحماض.

سم عاملين من عوامل التجوية الكيميائية، حيث يؤثر في عملية التجوية الكيميائية العديد من العوامل التي تساعد على إحداثها، ومنها الماء والأكسجين والكائنات الحية، التي تعمل على تغيير خصائص الصخور الموجودة على سطح الأرض، مما يجعلها سهلة التفتيت والإذابة نتيجة تفاعلها مع إحدى العوامل المذكورة أعلاه.