متى يبدا الثلث الاخير من الليل، ان الرسول محمد عليه الصلاة والسلام: “ينزلُ ربُّنا كلَّ ليلةٍ إلى سماءِ الدُّنيا، حين يَبقى ثلُثُ الليلِ الآخرُ، فيقولُ: مَن يَدعوني فأَستجيبَ لهُ؟ مَن يسألُني فأُعْطيَهُ؟ من يَستغفرُني فأغفرَ لهُ؟” حيث انه تواترت الأحاديث عن عن ثبوت النزول الإلهي في وقت الثلث الأخير من الليل، وقد أجمع أهل السنة والجماعة على هذا، وان أول الثلث وآخره يعرف في كل زمان حسب وقته.

موعد الثلث الاخير من الليل

يتساءل الكثير من الناس عن موعد بداية ثلث الليل، حيث انه يبدأ من غروب الشمس وينتهي وقته بطلوع الفجر، وعليه فإذا كانت الشمس تغرب في الساعة الخامسة في المساء وإذا كان الفجر يطلع في الساعة الخامس صباحا، فإن ثلث الليل تكون مدته 4 ساعات، وثلثي الليل مدته 8 ساعات فبه فإن الثلث الأخير يبدأ من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل وإلى الساعة الخامسة، يعني إلى وقت صلاة الفجر، وان هذه الطريقة يمكننا من معرفة نصف وثلث وايضا ثلثي الليل، فان ثلث الليل في هذا المثال يكون في الساعة التاسعة، وايضا منتصفه هو الساعة الحادية عشر، وان الثلث الأخير يبدأ من الساعة الواحدة إلى الساعة الخامسة.

امور محببة في الثلث الاخير من الليل

ان في اخر الليل يحبب القيام بالعديد من الاعمال التي تقربنا الى الله عز وجل، ومن هذه الاعمال ما يلي:

  • فعل القائم الأمر الأرفق بنفسه حتى لا يؤثر في خشوعه، حيث فإذا نعس نام ليقوم نشيط ويصلي بعدها، وإذا أصابه فتور صلى جالس.
  • ان يقول المسلم بعد التسليم من صلاة الوتر: سبحان الملك القدوس ثلاث مرات، مع رفع صوته في المرة الثالثة، حيث إنّ هذا من السُّنة.
  • الصلاة من النهار حيث إذا فاته القيام، فمن كان معتاداً على قيام الليل بثلاث ركعات وتر وفاتته لمرض أو نوم، حيث يصليها من النهار أربع ركعات، ومن كان من عادته أن يصلي الوتر خمس ركعات، يصليها من النهار ستّ ركعات وهكذا.
  • الدعاء، حيث إنّ آخر الليل وقت تتأكد فيه استجابة الدعاء.

في النهاية متابعينا الكرام نكون قد تحدثنا عن موضوعنا متى يبدا الثلث الاخير من الليل، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم، وتعرفتم على موعد ثلث الليل.