البذالي وش يرجعون، شبه الجزيرة العربية اشتهرت بكثرة القبائل فيها، وتعدد القبائل فيها يرجع الي الحياة الصحراوية التي كان يعيشها العرب، وذلك بسبب شح الماء والطعام، فكان العرب كثيرو الترحال من منطقة الي أخري، للبحث عن الطعام و الماء، فكانوا كلما وجدوا ماء مكثوا جواره فاذا انتهي ارتحلوا ليبحثوا عن منطقة أخري فبدأت بمجموعات، ثم تطورت الي قبائل، وكان العربي القديم يفتخر بنسبه لقبيلته، وكان يعتز بها ويدافع عنها بنفسه وماله، بدأت تتكون القبائل في العصر الجاهلي منذ الأزل، وعلي مر العصور، بدأت تزداد تلك القبائل، القبيلة هي مجموعة من الأشخاص الذين يجمعهم الدم والعرق، وينتسبون الي نسب واحد، ومن المتعارف عليه أن أشرف القبائل وأشهرها، موجودة في الملكة العربية السعودية، فكلما اقتربت من قريش زاد رفعت النسب، سنتحدث في مقالنا هذا عن قبيلة عريقة، لها المكانة المرموقة بين القبائل، وهي قبيلة البذالي.

البذالي وش يرجعون

يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه( لا تكونوا كنبط السود اذا سئل أحدهم عن نسبه ؟ قال: من قرية كذا !؛ احفظوا أنسابكم )، فالأصل عند العرب أن يعرف الرجل نسب أبيه وأمه، وكان هناك أشخاص يعتبرون علماء في الأنساب يخبروك بأي نسب تريد، ويطلق عليهم النسابون، يرجع نسب قبيلة البذاذلة الي الشيخ الأشرف من نسل الشريف بذال الابراهيمي، وواحدهم يقال له البذالي، ومن أفخاذهم، ال عيضة، والمناجحة، والمضاخرة، وال هديب، وال هرشان، وال مضحي، ويرجع الفخذ الخامس الي أحمد بن محمد بن عبدالله بن مضيخر البذالي الجبيري الكناني، ويوجد من بعضهم من انتقل من الحجاز الي اماكن خري بأسباب شتي مثل رعي الغنم والربيع والذهاب للعمل وهروبا من الحروب ولأسباب عدة اخري، وتواجد معظم اهل القبيلة الان في غرة مكة وفي المدينة المنورة، ويوجد البعض في الرياض وعرعر والكويت وحفر الباطن والامارات العربية المتحدة، قيل أنه في عام 891 هجري بأن شريف مكة توجه بني ابراهيم الاشراف لمحاربتهم، وعندما التقي مع بني ابراهيم كان قائدهم ابن بذال وكان النصر للشريف، ومن أراد التعرف أكثر علي هذه القبيلة يرجع الي كتاب بلوغ القري.

في ختام المقال، تحدثنا عن قبيلة عريقة وهي قبيلة البذالي، وتذكرنا نسبتهم واشرافهم، علي النسان معرفة نسبه فنرجو ان تكونوا قد أفدتم من هذا النسب، دمتم بخير وصحة.