الاكل والشرب مع الوالدين يصبح عباده، ان بر الوالدين هو الإحسان إليهما ووصلهما والرفق بهما، وانه واجب كل ولد لوالديه، فان الوالدان هما أول من احتضناه، وهما ايضا عالمه الأول الذي قد تعلم فيه معاني الحنان واللين والرحمة، وهما ايضا مستودع أمانه وأسراره، وان هما من تعبا وسهرا وقد تحملا المشقة في سبيل تربيته تربية الحسنة، ولتوفير أفضل الأمور له، فلهذا لا بد أن يجاهد الأبناء من أجل كسب رضا الوالدين والاهتمام بهما في كل الأوقات ،قال الله تعالى: “وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا”.

الاكل والشرب مع الوالدين يصبح عباده متى

ان ديننا الاسلامي هو الدين الحق والدين القيم، الدين الاسلامي هو الدين الذي شمل كل امور الحياة الدنيا والاخرة، فهو لم يترك أي امر من امور الحياة الا وقد تحدث فيه ووضح الصواب والخطأ فيها، ومن الامور التي اهتم فيها الدين الاسلامي هي بر الوالدين فقد جعل الاسلام للوالدين مكانة كبيرة، فهي قد تصل الى الجهاد، وان رضا الله عز وجل من رضا الوالدين، فقد وردت العديد من الايات في القران الكريم التي امرت باحترام الوالدين وعدم عصيان اوامرهم، والتحدث معهم بلين، ومن الامور التي يتساءل الكثير من الناس عنها الاكل والشرب مع الوالدين يصبح عباده، فهل العبارة صحيحة او لان وان الاجابة هي، ان الاجابة صحيحة، فان من بر الوالدين هو الجلوس معهم.

في ختام مقالنا الذي قد تحدثنا فيه عن الاكل والشرب مع الوالدين يصبح عباده، نرجو ان تكونوا قد استفدتم، وتعرفتم على مدى صحة هذه العبارة، ومدى اهمية بر الوالدين في الدين الاسلامي، فان كل عمل صالح للوالدين هو عبادة وبر لله فرضا الله عز وجل من رضا الوالدين.