نوع القراءة في المكتبة العامة، تعرف القراءة بشكل عام بأنها العملية المعرفية التي تتركز على تفكيك العديد من الرموز والعبارات التي يطلق عليها الحروف للوصول الى معنى، وامكانية الوصول الى مراحل عدة من أهمها الإدراك والفهم، وتعتبر القراءة وسيلة بين الناس للتواصل والفهم وهي جزء لا يتجزأ من اللغة، بحيث أن القراءة هي الوسيلة لاستقبال الإنسان للمعلومات سواء أكانت من الكاتب أو المرسل للرسالة، وأحد وسائل التعلم والتواصل ما بين الحضارات والشعوب والثقافات من خلال عملية استرجاع المعلومات التي تسجل في المخ، والتي تعلم على هيئة حروف ورموز وأرقام، وبعد أن تعرفنا على مفهوم القراءة، نعرض عليكم فيما يلي اجابة السؤال التعليمي نوع القراءة في المكتبة العامة.

ما هو نوع القراءة في المكتبة العامة

نوع القراءة في المكتبة العامة هي ( القراءة الصامتة )، والتي يعتمد فيها القارئ على العينين دون الحاجة لإخراج صوت، ولا يكون تحريك الشفتين في القراءة الصامتة مطلوب، بحيث يتم استعمال مثل هذه القراءة في عدة مراحل تعليمية متنوعة، والتي لها عدة مهارات تتصف في تحديد الأهداف للكتاب المقروء وموضوعاته، وتحدد الأفكار سواء اكانت الرئيسية أو الفرعية مع امكانية التمييز فيما بينها، وفهم معاني الكتاب من حيث الكلمات والتراكيب، واختيار العنوان الذي يناسب المادة أو الكتاب المقروء، ومن مميزات القراءة الصامتة في المكتبة العامة ما يلي:

  • يتم من خلالها اكتساب المعرفة والقراءة بمتعة يحصل عليها القارئ من خلال القراءة الصامتة.
  • اعتماد القارئ والطالب على نفسه عن طريق قراءته الصامتة، والتي تساعد في عملية الفهم بشكل أسرع للدراسة.
  • القراءة الصامتة أسهل من القراءة الجهرية من حيث قراءة علامات الاعراب وتشكيل الحروف.
  • أحد الطرق التي توصف بالاقتصادية في استغلال وحصول القارئ على المعلومات.
  • تمتاز القراءة الصامتة بالهدوء والراحة في الدراسة.
  • تطوير القارئ لإمكانياته اللغوية والفكرية على حد سواء.
  • تساهم في فهم ما يتم قراءته بشكل أفضل وأعمق.

نوع القراءة في المكتبة العامة

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها اجابة السؤال التعليمي نوع القراءة في المكتبة العامة والذي جاءت اجابته النموذجية وهي القراءة الصامتة، مع شرح مفهوم القراءة الصامتة التي بعكس القراءة الجهرية، وما هي المزايا التي تعود على القارئ من خلال القراءة الصامتة.