لماذا كان تكليف النبي بالدعوة في سن الاربعين، من الاسئلة التي يتم الحديث عنها بكثرة، وتنبع اهمية هذا السؤال من كونه سؤال ديني يهتم بالامور الدينية التي تعد اهم العلوم التي يجب ان يتعلمها الانسان، لان هذا النوع من العلوم سوف يضمن ان الانسان سوف يتعرف على الطريق الحق الذي سوف يوصله الى الفوز بالاخرة في نهاية المطاف، ولكن هذا لا يعني اهمال باقي العلوم، حيث ان علم يدرسه الانسان هو عبادة يتقرب بها الى الله تعالى، لان دراسة العلوم هو جزء من استصلاح الارض، والاخيرة هذه هي التي خلقنا الله من اجلها وانزلنا على الارض من اجل استصلاحها.

لماذا كان تكليف النبي بالدعوة في سن الاربعين

لقد كان تكليف النبي بالدعوة في سن الاربعين، وقد يجد لابعض ان هذا غريبا ولكن سوف تزول غرابة هذا الموضوع بعد التعرف على الاجابة بالاسفل، ان النبي عمل عملا جادا وربما لم يقم نبي من قبله بالجهد نفسه، حيث ان الرسول محمد هو خير خلق الله، وكان يحمل كافة الصفات التي تجعل منه واحدا من اعظم الرسل والانبياء الذين مروا على البشرية وارسلهم الله تعالى الى شعوبهم من اجل هدايتها.

الجواب: لانه في سن الاربعين يكون في ذروة قوته العقلية والبدنية من اجل تحمل اعباء الدعوة الاسلامية.

قد يظن بالبعض بان الدعوة الاسلامي كانت سهلة على رسول الله، ولكن العكس هو صحيح، حيث ان الرسول تعرض لمضايقات شديدة وتهديدات بالقتل وقد خسر العديد من الاصدقاء في سبيل التضحية من اجل نشر دين الله.

كان تكليف النبي بالدعوة في سن الاربعين

يكون الانسان في سن الاربعين في ذروة قوته العقلية والبدنية، وبالتالي يكون الاقدر على تنفيذ اي مهام توكل اليه، والله تعالى خلق الانسان ويعلم تماما متى يكون في افضل حال له من اجل نشر الدعوة الاسلامية.

لقد نجح الرسول بفضل جهده المتواصل وتنفيذ كافة اوامر الله في نشر الدعوة الاسلامية.