عند إجراء المقابلة يجب أن يكون هناك مقدمة قصيرة للمقابلة، المقابلة الشخصية هي عبارة عن نقاش يُقام بين شخصين وهما الشخص الذي يتقدم لوظيفة والشخص الذي يكون مسؤول عن هذه المقابلة، ومن الجدير بالذكر أن هذا النقاش القائم يكون الهدف منه هو جمع أكبر قدر من المعلومات عن الشخص، كما أنه يهدف إلى تقييم هذا الشخص، حيث أن المقابلة الشخصية تعتبر هي الخطوة الأولى والهامة من أجل الحصول على المنصب الوظيفي، وخلال الحديث عن المقابلة الشخصية يستدعي الأمر أن نتوقف للحظة عند سؤال تعليمي هام وهو: عند إجراء المقابلة يجب أن يكون هناك مقدمة قصيرة للمقابلة، ولكننا سوف نوافيكم بإجابته خلال هذه السطور.

عند إجراء المقابلة يجب أن يكون هناك مقدمة قصيرة للمقابلة

أن الهدف الأساسي من إجراء المقابلة هو أن يتم توضيح ما يتطسع أن يمنحه المُتقدم للشركة التي سوف يعمل بها، كما أنها تهدف بشكل أساسي أيضاً إلى تقييم المهارات والإمكانبيات التي يمتلكها الشخص المتقدم، وهل هو مناسب لهذه الوظيفة أم لا، وهنا نتطرق إلى السؤال التعليمي الهام وهو: عند إجراء المقابلة يجب أن يكون هناك مقدمة قصيرة للمقابلة، حيث كانت إجابته عبارة عن ما يلي:

  • صواب.

أنواع المقابلات الشخصية

من الجدير بالذكر أن المقابلات الشخصية تختلف في الشكل وذلك تبعاً للمتطلبات الأساسية التي تحتاجها الوظيفة، وتبعاً للمعلومات التي تتوفر، وفيما يلي نعرض لكم أنواع المقابلات الشخصية والتي هي عبارة عن ما يلي:

  • المقابلة التي تكون مباشرة وجهاً لوجه.
  • المقابلة الهاتفية.
  • المقابلة الجماعية.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)