حكم الاستعانة بصديق على قضاء دين، تعرفوا على الحكم وهل يجيز الدين الاسلامي الاستعانة بالصديق من اجل تسديد دين او مبلغ من المال يجب ان تسدده الى احد الاطراف، في هذه الحياة يجد الشخص احيانا نفسه انه في حاجة الى الدين ولا يوجد طريق اخر، ولذلك يضطر الى اللجوء الى الدين، وقد سمح الاسلام بذلك للناس من اجل تسهيل امورهم وخصوصا للاشخاص الغير قادرين على تحمل تكاليف الشيء في الوقت الحالي، وقد وضع الاسلام ضوابط وشروط من اجل ان لا يقع اي خلاف في الدين، حيث ان الاسلام لم يترك الامر بدون تحديد ضوابطه.

ما حكم الاستعانة بصديق على قضاء دين

ان هذا امر محمود في الدين الاسلام، والاسلام دائما ما كان يدعو الى تفريج كربة اخاك المسلم، الاستعانةن بصديق لقضاء دين هو يندرج ضمن الامور التي تفرج عن المسلم، ولذلك فان الحكم هو امر محمود ويكون صاحبه في محل الحصول على الاجر والثواب العظيمين من الله تعالى. ان الاجر والثواب هما الشيئان الوحيدان اللذان سوف ينفعان الانسان يوم القيام، يوم لا ينفع لا اخ ولا اب ولا صديق ولك انسان نفسي نفسي.

من خلال التعرف على حكم الاستعانة بصديق على قضاء دين فان الناس سوف تتمكن من العمل على تفريج كربات اخوانهم المسلمين وخصوصا الدائنين الذين يحتاجون الى سد ديونهم حتى لا يتعرضوا للاعتقال.

الاستعانه بصديق على قضاء الدين حكمه

من الجيد ان يقوم الانسان بالبحث في امور دينه، وان الانسان الذي يكترث لما يقوله الله رسوله والتاكد من انه متوافق مع الدين الاسلامي هو من احب الناس الى الله تعالى. ولكن الشخص الذي يقوم بالاعمال المختلفة دون ان يكترث ان كانت متوافقة مع الشريعة الاسلامية ام لا هو من ابغض الناس الى الله.

حكم الاستعانة بصديق على قضاء دين اصبح واضحا لكم الان وهو يجوز بل وان هذا الصديق سوف يحصل على الاجر والثواب العظيمين، عندما يساعد المسلم اخاه المسلم فان هذا سوف يزيد من المحبة واواصر الاخوة بين المسلمين، وينتج عنه مجتمع قوي متماسك.