يقول الله سبحانه وتعالى: ” الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ “، ان اطمئنان القلوب ترتبط بذكر الله عز وجل، لان الذكر هو مفتاح الامان والاطمئنان، وهو ايضاً سر بين الله والعبد، حيث فيه يشعر العبد من القرب الى الله، حيث يزيد من روحانياته ورقة قلبه، ان ذكر الله عز وجل من اعلى درجات قراءة القران وايضا من الدعاء والسنة النبوية الشريفة، حيث شغل العبد لسانه بذكر الله عز وجل خير له ان يشغله في الكلام الاخر، وللذكر العديد من الفوائد.

أعلل تشبيه الذكر لا يذكر الله بالميت

الاجابة كالاتي:

لأن الإنسان كلما غفل عن ذكر الله عز وجل، فإنه سوف يقسو قلبه، فيصبح لا ينتفع بالتذكرة والمواعظ، فهو كالميت الذي لا ينتفع بشيء.

صور عن ذكر الله

اعلل تشبيه الذي لايذكر الله بالميت

اعلل تشبيه الذي لايذكر الله بالميت

اعلل تشبيه الذي لايذكر الله بالميت

اعلل تشبيه الذي لايذكر الله بالميت

اعلل تشبيه الذي لايذكر الله بالميت

اعلل تشبيه الذي لايذكر الله بالميت

عبارات عن ذكر الله

  • القلب الخالي من ذكر الله تنتقل ويعصف بها الريح فلا تعرفها شيء ينتظرها سوى الفناء.
  • إنّ ذكر الله ليس استحضاراً لغائب، إنما هو حضورك أنت من غيبة، وإفاقتك أنت من غفلة.
  • علمنا القرآن الكريم أن التطلع إلى النعمة والسعادة في كلتا الحياتين هو ذكر الله.
  • ذكر الله يرضي الرحمن ويسعد الإنسان ويذهب الأحزان ويملأ الميزان.
    من ذكر الله، وقال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة.
  • اللّهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
  • أروع القلوب قلب يخشى الله، وأجمل الكلام ذكر، الله وأنقى الحب في الله.
  • إن الذكر نور للذاكر في الدنيا، ونور له في قبره، ونور له في معاده، يسعى بين يديه على الصراط.
  • الذكر يفتح باب الدخول إلى الله عز وجل، فإذا فتح الباب ووجد الذاكر ربه فقد وجد كل شيء.
  • إن الذكر رأس الشكر، فما شكر الله تعالى من لم يذكره.

أجمل ماقيل في ذكر الله

  • ألّا بذكر الله تطمئن القلوب، فكثرة ذكر الله تكسب القلوب صلاحاً ونوراً فما أسعد قلوب الذاكرين والذاكرات.
  • وراء كل سبحان الله وبحمده، نخلة في الجنة فاكثروا منها.
  • بالصبر تفتح أبواب السعادة وبالشكر تدوم النعم، وبذكر الله تطمئن القلوب، جعلنا الله وإياكم من الذاكرين الشاكرين الصابرين.
  • والذاكرين الله كثيراً والذاكرات، لا يمكن أن يحصل لك سعادة في الدنيا من غير ذكر الله ولا يمكن أن تعيش راحة دون كتاب الله.
  • إن في القلب قسوة لا يذيبها إلّا ذكر الله تعالى.

ان ذكر الله عز وجل له شأن كبير في حياة المسلم، حيث انه يجب ان يكون الانسان لسانه رطب بذكر الله بشكل دائم، وفي جميع الاحوال وفي كل الاطوار، لان ذكر الله عبادة للقلب ويزين الالسنة للذاكرين، دمتم بخير.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)