ابين وجه الاستدلال من الاحاديث السابقه على خطوره التكفير، تتنوع سنن النبي صلى الله عليه وسلم فمنها القلية والفعلية والتقريريرية، وان السنة القولية هي ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ” إنَّ من أحبِّكم إليَّ وأقربِكم منِّي مجلِسًا يومَ القيامةِ أحاسِنُكم أخلاقًا، وإنَّ أبغضَكم إليَّ، وأبعدَكم منِّي مجلِسًا يومَ القيامةِ الثَّرْثارون والمُتشَدِّقون والمُتفَيْهِقون. قالوا: يا رسولَ اللهِ قد علِمنا الثَّرثارين والمُتشَدِّقين فما المُتفَيْهِقون؟ قال: المُتكبِّرون”، والفعلية هي كل ما ورد انه فعله وقام به الرسول صلى الله عليه وسلم، اما التقريرية، هي انه اذا جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم انه رأى شيء واقره.

اجابة سؤال ابين وجه الاستدلال من الاحاديث السابقه على خطوره التكفير

ان السنة النبوية هي ثاني مصدرٍ من مصادر التّشريع في الإسلام، فهي كل ما ورد عن الرسول عليه الصلاة و السلام من قول، أو فعل، أو تقريرٍ، أو سيرة، أو صفة خلقية أو خلقية، وانه قد نقلت السيرة جيل بعد جيل من خلال طرق صحيحة واضحة، حيث تعتبر سيرته وسنته عليه الصلاة والسلام هي من أوضح السير بين الأنبياء والرسل عليهم السلام، ويدرس الطلاب في المنهاج سنة النبي صلى الله عليه وسلم، ومن الاسئلة المتواجدة في المنهاج والتي يبحث عنها العديد من الطلاب هي سؤال ابين وجه الاستدلال من الاحاديث السابقه على خطوره التكفير، والاجابة الصحيحة له هي نهى الله تعالى عبادة المؤمنين ان ينفوا مسمى الإيمان عن من أظهره واتصف به.

الى هنا متابعينا الاعزاء نكون قد اجبنا لكم عن استفساراتكم حول سؤال ابين وجه الاستدلال من الاحاديث السابقه على خطوره التكفير، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم، وتعرفتم على الاجابة الصحيحة لها السؤال فهو من الاسئلة المهمة.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)