مرت العصور القديمة بالكثير من الفرسان الذين سجلوا الكثير من الانتصارات على مر الزمن، والذين كانت تنتشر لهم الكثير من القصص البطولية، والمعارك التي خاضوها في سبيل الحرية، ومن هؤلاء الفرسان، الفارس صلاح الدين الأيوبي، الذي انتشرت قصصه البطولية وتوالت على مدار العصور، حيث اتخذت الكثير من الجيوش من الفارس صلاح الدين الأيوبي قدوة لها، في الفطنة والذكاء، والحنكة العسكرية في خوض الحروب، وفي موضوعنا لهذا اليوم “معلومات عن صلاح الدين الايوبي باختصار”، سنتعرف على بعض المعلومات الخاصة بهذا الفارس المغوار.

نبذة قصيرة عن صلاح الدين الأيوبي

يعتبر صلاح الدين الأيوبي من الفرسان الأقوياء، والأشداء في الحروب والسلم، وكان صلاح الدين قد ولد في تكريت في العراق، لأسرة كردية في عام 1137 ميلادي، وانتقل عائلته في يوم ميلاده الى سوريا، حيث كبر وترعرع الفارس في مدينة بعلبك في لبنان وفي دمشق في سوريا، وكان صلاح الدين الأيوبي يتميز بالحكنة، والشجاعة، والذكاء، حيث كان الفارس مؤهلاً لقيادة جيوش المسلمين في الفتوحات الإسلامية، حيث كان صلاح الدين الأيوبي كابوساً في حياة الصليبين، لأنه كان يحاربهم في أي مكان، وفي كل ميدان قتال، لأنه كان يدافع عن الإسلام والمسلمين.

صلاح الدين الأيوبي وحياته العسكرية

كان عم صلاح الدين الأيوبي (أسد الدين شيركوه)، أحد القادة العسكرين الذين يعملون تحت إمرة الفارس “أمير الدين زنكي”، وكان صلاح الدين الأيوبي أحد أفراد الفريق الذي يقوده عمه أسد الدين، حيث كان يتمتع بالكثير من المهارات القتالية، والقيادية، التي تجعله دوماً على جهوزية تامة لقيادة جيوش المسلمين في الكثير من المعارك، حيث قاد الفارس صلاح الدين وهو في عمر ال31 عاماً القوات السورية في الأراضي المصرية.

محاربته للصليبين

كان صلاح الدين الأيوبي يطارد الصليبين في كل مكان، وكان يخوض الكثير من المعارك والحروب ضدهم، ويقتل الكثير منهم، ويأسر الكثير من الجنود الصليبين، لأنهم كانوا يحاربون الدين الإسلامي، ويقوموا بقتل المسلمين، ومطاردتهم في كل مكان، وكان صلاح الدين الأيوبي قد حرر الكثير من المدن التي وقعت في أيدي الصليبين، بعدما أذاق الصليبين الويلات في المعارك والحروب التي خاضها مع الجيش المسلم.

معركة حطين

خاض صلاح الدين الأيوبي معركة قوية مع الصليبين، وقعوا خلالها الكثير من القتلى الصليبين، حيث دارت المعركة بسبب قطع الطرق من قبل الصليبين، وسرقة ونهب المسلمين وأموالهم، والتعدي بشكل كبير على المسلمين في كل مكان، كانت المعركة في عام 1187ميلادي، وسُميت معركة حطين بهذا الاسم نسبة لسهل حطين، القريب من بحيرة طبريا في فلسطين، حيث  كان هذا الطريق الرئيسي لعبور القوافل التجارية لبلاد الشام، وتلقى الصليبين هزيمة ومواجهة شرسة من صلاح الدين الأيوبي وجيشه المقدام، حيث كانت النتيجة هي انتصار الجيوش الإسلامية التي قادها صلاح الدين الأيوبي على الصليبين، وعلى أثرها انتهي الحكم الصليبي في جميع المناطق العربية، التي كان يحكمها الصليبين في هذه الفترة.

وفاة صلاح الدين الأيوبي

أُصيب صلاح الدين الأيوبي بمرض الحمى الصفراوية في عام 1193 ميلادي، حيث عاني منها الكثير، الأمر الذي سبب له الكثير من المشكلات الصحية الكثيرة، التي أنهكت جسد، الى ان توفي رحمه الله في يوم الأربعاء يوم 4 مارس من عام 1193ميلادي، ليذهب الى ربه طاهراً، مؤمناً، مقبل غير مدبر.

صلاح الدين الأيوبي فارس مسلم مغوار، تشهد لهم ساحات القتال والمعارك، حيث كان يحارب كل من يتعدى على الإسلام والمسلمين لأيمانه العميق بالله عز وجل، وأنهى حكم الصليبين في كل المناطق العربية، لأنهم كانوا ينتهكوا حرمات المسلمين، ويقطعون الطريق ويقومون بسرقة القوافل التجارية الذاهبة لبلاد الشام، لهذا كان لا بد منا أن نسلط الضوء على حياة الفارس المغوار صلاح الدين الأيوبي، من خلال مقالنا “معلومات عن صلاح الدين الايوبي باختصار”.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)