لقبت شجرة الدر بعصمة الدين ام خليل، حيث انها من الاصول التركية، في حين قال البعض عنها انها من الاصول الارمينية، حيث انها عملت جارية عند السلطان الصالح نجم الدين ايوب بعد ان اشتراها، ومن ثم حظيت بمكانة كبيرة جداً وعالية عنده، وذالك الامر الذي جعله يعتقها ومن ثم يتزوجها، حيث انجبت منه ولد وسمته خليل، وتولت شجرة الدر عرش دولة مصر لمدة ثمانين يوم، واعتبر ذالك بمبايعة من اعيان الدولة والمماليك بعد وفاة زوجها السلطان نجم الدين أيوب، لذالك سنطرح لكم مجموعة من الصور عن شجرة الدر.

صور شجرة الدر

صور عن شجرة الدر

صور عن شجرة الدر

كانت شجرة الدر بيضاء البَشرة، وشَعرها أسود غزير مُتدلٍّ، وكانت تقرأ وتَكتُب وتُغنّي،ووُصفت بأنها شديدة الذكاء، وذات شخصيّةٍ حازمة، وصاحبة مَنطق صائب، وصوتٍ عذب، وكانت ذات ورعٍ ودين.

صور عن شجرة الدر

صور عن شجرة الدر صور عن شجرة الدر صور عن شجرة الدر

نشأة ومكانة شجرة الدر

في التاريخ تعود بداية ذكر شجرة الدر عام1239م، فهي كانت جارية عند الخليفة العباسي المستعصم الى ان جعلت سلطانة نجم الدين أيوب، وهو اخر الملوك الايوبين وذالك كان ضمن جواريه عام1240، حيث كان يشملها دون الجواري، وذالك بحبه لها واهتمامه بها، وبعد ان علد نجم الدين ايوب من قلعة الكرك الى القاهرة اعلنها في ذالك الوقت زوجة مفضلة له،وبعد ان انجبت له ولد وسمته خليل فعلا شأنها ورسخت حظواتها في نفسه.

جلوس شجرة الدر على العرش

ما اظهرته شجرة الدر من قدرة على تصرفاتها في شؤن الدولة، وايضاً ادارتها للسياسة داخل نظم الدولة وذكائها العسكري، وايضا جرأتها التي ابدتها امام المعركة الصليبية، ومحاولة المماليك لاضفاء شرعية دستورية ووجودهم بايجاد نسب بينهم وبين الايوبين، وايضا اتخاذ المماليك في الحسبان كراهة الناس لامارة الارقاء المماليكية، وتلك العوامل من الممكن ان تكون حملت المماليك على القبول بشجرة الدر حاكم عليهم، حيث انهم صكوا العملة النقدية باسمها، واطلقوا عليها لقب ام خليل، وكان ذالك معترض عليه من امراء سورية على ذالم الامارة النسوية، وايضاً رفضهم القبول بها كسلطانة عليهم، لتكون ذالك اول سلطانة في الاسلام.

وفاة شجرة الدر

بعد وفاة السلطان الصالح نجم الدين ايوب، تزوجت شجرة الدر من الامير عز الدين ابيك، حيث انها تنازلت عن العرش له، وكان زوجها يخضع تحت سيطرتها، واجبرته على هجران زوجته السابقة وايضا منعته من زيارتها وزيارة ابنه، ولكن زوجها قد انقلب عليها عندما مسك كل البلاد وحكمها، وبعد ان تخلص من كل منافسينه في الخارج والداخل، حيث انه تماس في ادارة الامور والبلاد، وايضاً بدا بالتخطيط للزواج من جديد من ابنة صاحب الموصل في دار لؤلؤ، وذالك الامر اثار غضب ونفوذ شجرة الدر، وذالك السبب جعلها بالتفكير كثير للتخلص من الامير ايبك، فأسبحت تسترضيه وتتطلطف معه، وايضا تطلب العفو منه، ولكن ايبك انخدع من مؤامرتها واستجاب لدعوتها ومن ثم ذهب الى القلعة، ومن ثم لقي مصرعه هناك، واشاعت شجرة الدر انه توفي بشكل مفاجئ ليلاً، ولكن ممالك ايبك لم يصدقوها، فقبضوا عليها ومن ثم ارسلوها الى زوجة ايبك الاولى، وامرت كل الجاريات بقتلها بعد عدة ايام ومن ثم القوا بجثتها من سور القلعة ودفنت بعد ايام.

هاهي حياة شجرة الدر، حيث انها تمكنت من سيطرتها على العرش ومن ثم قتلت ورميت خارج القلعة، فهي كانت امراة قوية وذكية جداً، لذالك سيطرت على العرش وسلاطين مصر، دمتم بخير.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)