من هو الرجل الذي قال لقد ادركنا فرعون وقومه، كانت قصص سيدنا موسى عليه السلام من أكثر القصص تكراراً في القرآن الكريم، والسبب وراء تكرار قصة موسى هي أنه كان في مواجهة مع أطغى شخصية فردية، حيث نصر الله موسى عليه السلام على الطاغي فرعون، كما أن من أسباب تكرار قصة موسى عليه السلام، هو قومه اليهود، الذين هم أيضاً أطغى طائفة عرفتها البشرية منذ أن خلق الله البشر على وجه الأرض، وهذان السببان هما السببان الرئيسيان لتكرار وتعدد قصص النبي موسى عليه السلام دون غيره من الأنبياء، ونحن هنا سنتعرف على من هو الرجل الذي قال للنبي موسى لقد ادركنا فرعون وقومه.

من هو الرجل الذي قال للنبي موسى لقد ادركنا فرعون وقومه

بعد أن تلقى سيدنا موسى وقومه أشد العذاب من فرعون وجنوده، أوحى لهم الله للنبي موسى ان يسرى بقومه من مصر، في وقت الليل، فسمع فرعون الجائر الظالم ها الخبر، وقام بجمع جيشه وجنوده للحاق بموسى وقومه الذين توجهوا نحو البحر، وقال تعالى “فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ”، وعندما وصل قوم موسى البحر خافوا أن يمسك بهم فرعون وجنوده، لأن البحر أمامهم، ولو دخلوا فيه سيغرقون، وفرعون وجنوده خلفهم ولو امسكوا بهم سيقتلونهم، أي أن نهاية الأمرين هو الهلاك، فقال لهم موسى عليه السلام “كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ”، فقال قوم موسى له قد ادركنا فرعون وقومه، أي أن إجابة السؤال “من هو الرجل الذي قال لقد ادركنا فرعون وقومه؟”، هي واحد من قوم موسى بني إسرائيل، وقد قيل أن اسم الرجل الذي قال لقد أدركنا فرعون وقومه هو حزقيل بن صبورا، ويكون هذا الرجل هو ابن عم فرعون، وهو رجل كان يكتم ايمانه.

من هو الرجل الذي قال لموسى لقد ادركنا فرعون

وهكذا نكون قد أجبنا على سؤال “من هو الرجل الذي قال لقد ادركنا فرعون وقومه؟”، وعرفنا ان إجابة هذا السؤال، هي حزقيل ابن عم فرعون وهو من بني إسرائيل، أي أن بنى إسرائيل هم الذين قالوا لقد أدركنا فرعون وقومه، حين لقوا البحر أمامهم وجنود فرعون خلفهم، ولا مفر لهم من العذاب والموت.