حكم التكبير في العيدين، التكبير هو تعظيم الله عز وجل وايضا تنزيهه عن اي نقص وفيه معاني للثناء على الله عز وجل ويكبر المسلمين اثناء الصلاة وايضا في ندائه للصلاة وفي موضع الذكر المطلق الذي يقصد منه تبجيل الله عز وجل وايضا تعظيمه كما ورد في قوله تعالى: (وَلِتُكَبِّرُوا اللَّـهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ)، وقوله -تعالى-: (وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ)، ويعتبر التكبير من اجمل ما يبتدأ المسلم به عيده سواء عيد الفطر او عيد الاضحى المبارك، سوف نتعرف معا على حكم التكبير في العيدين.

ماهو حكم التكبير في العيدين

  • ان التكبير في ايام العيد سنة، حيث يوم عيد الفطر وليلة العيد وصباح العيد حتى تنتهي الخطبة وذلك في عيد الفطر، حيث يستحب في ليلة العيد وصباح العيد الى انتهاء الخطبة من الامام والمأموم وغير ذلك.
  • ولكن في عيد النحر يستحب من اول شهر ذي الحجة ومن اول شهر ذي الحجة الى ان ينتهي اليوم الثالث عشر وذلك ثلاثة عشر يوم وكلها محل تكبير، حيث من اول يوم الى نهاية اليوم التاسع عشر الى غروب الشمس وكله تكبير وفيه يوم عرفة ومابعده يجتمع فيه التكبير المطلق والمقيد ايضا، حيث ان التكبير المطلق في كل الاوقات في يوم عرفة وما بعده، والمقيد بعد الصلوات الخمسة يكبر بعدها.

حكم التكبير في العيدين، حيث تتماثل الحكمة من التكبير في العيدين وذلك بالمقصود من ذكر الله سبحانه وتعالى وتكبيره وهو احياء عظمة الله عز وجل وكبريائه في القلوب، وذلك تتوجه كلها اليه وحده سبحانه وذلك تقبل على طاعته وتحبه وتتوكل عليه دون سواه وهو الكبير الذي لا يوجد اكبر منه وهو الملك كل من سواه عبيد له، كذلك تعرفنا على حكم التكبير في العيدين.