نتعرف هنا على متى وقعت حادثة الاسراء والمعراج، انه احد الاحداث الاكثر اهمية وضخامة في تاريخ الدعوة الاسلامية، انها حادثة الاسراء والمعراج التي سوف نسلط الضوء عليها اليوم عبر هذه الصحفة التي سوف تكون متاحة لكافة الناس على الانترنت من اجل التعرف على هذه الحادثة العظيمة والتي للاسف يتناسها البعض وينسى ان الرسول قد قام به في احد الليالي الظلماء عندما كان نائما واتى جبريل لكي يوقظه لياخذه الى رحلة الى المسجد الاقصى في فلسطين عبر السماء.

متى وقعت حادثة الاسراء والمعراج

من الاسئلة التي تسال بكثرة فيما يتعلق بحادثة الاسراء والمعراج هي متى وقعت حادثة الاسراء والمعراج، حيث ان السؤال شغل بال الكثيرين، وفي الحقيقة ان العلماء اختلفوا على تحديد وقت حدوث الاسراء والمعراج بشكل دقيق ولكن ما لا خلاف عليه هي ان حادثة الاسراء والمعراج قد حدثت بعد 11 او 12 سنة من تاريخ اعلان محمد انه رسول من الله وان الله ارسله الى قبيلته قريش والبشرية جمعاء من اجل ان يهديهم بدين الله الجديد.

  • لقد وقعت حادثة الاسراء والمعراج بين عامي 11 و 12 من التاريخ النبوي، ومن العلماء من يقول انها كانت في يوم 12 من ربيع اول وقد كان يوم الاثنين.
  • ومن العلماء من راى وجهة نظر مختلفة وقالوا انها حادثة الاسراء والمعراج قد حدثت قبل هجرة الرسول بنحو سنة.

ويبقى التاريخ الدقيق لحدوث حادثة الاسراء والمعراج غير مؤكد حتى الان، ولكن ما هو مؤكد ان هذه الحادثة حدثت في منتصف الدعوة الاسلامية.

متى ليلة الاسراء والمعراج

ويستذكر المسلمين حادثة الاسراء والمعراج في ليلة 26 رجب من كل عام هجري، لقد كانت حادثة الاسراء والمعراج هي من اعظم المعجزات التي قام بها النبي محمد مقارنة مع باقي الانبياء، وقد اوضح النبي صلى الله عليه وسلم لصحابته بان في ليلة الاسراء والعراج قد اتى اليه جبريل واخذه في رحلة الى المسجد الاقصى في فلسطين عبر دابة اسمها البراق، وهناك قابل النبي كافة الانبياء والرسل وقد ائم فيهم الصلاة، وبعد ذلك ركب النبي البراق بجانب جبريل عليه السلام وقد صعدا الى السماء الى سدرة المنتهى وهي اخر نقطة يمكن الوصول اليها في السماء.

ثم عاد النبي عبر دابة البراق الى موطنه في مكة عند المسجد الحرام. وقد حصل كل هذا في ليلة واحدة سميت ليلة الاسراء والمعراج وقد انهى الرسول رحلته الى المسجد الاقصى والسماوات العلى قبل طلوع الفجر.