الفائدة من خلق النجوم كما بينها الله تعالى في كتابه الكريم، النجوم هي من الأجرام الّسماوية التي خلقها الله تعالى في السّماء حيث تظهر النّجوم و يشاهدها الإنسان في وقت الليل ، وان النجوم دائم موجودة في السّماء لكن في النّهار لا تظهر لإن أشعة الشّمس تغطي على إشعاعها أي قوة إشعاع الشّمس أقوى من قوة إشعاع النجم ، وان النجم جسم سماوي مشع و مضيء يشع الضّوء من داخله يقال يكتسب الضوء من إشعاعات الشّمس التي يمتصها . و انه يتواجد في السّماء أعداد هائلة جدا من النجوم والتي منها الكبير و الصّغير و الضّخم و منها النجم الساطع جدا والجميل و الأقل سطوع.

نشأة النجوم

ان النجوم تنشأ نتيجة الدوران المستمر والسريع لسحابة تتكون من مجموعة من الغازات، حيث يشكل الهيدروجين النسبة الأكبر منها، ثمّ يليه الهيليوم، ثمّ مجموعة من العناصر الأخرى، وانه لا بد من الإشارة إلى أن هذه الغازات تتجاذب مع بعضها البعض من خلال قوة الجاذبية الخاصة بها، الأمر الذي يؤدي إلى إنتاج حرارة تكفي لبدء الانفجارات النووية التي تصدر منها الطاقة.

ما هي الفائدة من خلق النجوم كما بينها الله تعالى في كتابه الكريم

لقد ذكر الله عز وجل العديد من الفوائد للنجوم في القران الكريم ومنها ما يلي:

  • النجوم خط دفاع ضد الشياطين: حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم في عدة مواضع “وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاء بُرُوجاً وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ ، وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ ، إِلاَّ مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِين”
  • النجوم دليل للمسافرين: وهي هدف مقصود وقد ذكره الله عز وجل في اياته في القران الكيم، قال تعالى: ” وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النّجوم لِتَهْتَدُواْ بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ”
  • ان النجوم زينة للسماء: حيث قال الله تعالى “ِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ” و في هذه الآية الكريمة دلالة واضحة جداً على تزيين الله تعالى السماء بالنّجوم .ففي ليالي الصّيف السّامرة عندما ينظر الإنسان للسماء و يراها مشعة بالنّجوم يسعد بهذا المنظر الرائع.

في ختام مقالنا عن الفائدة من خلق النجوم كما بينها الله تعالى في كتابه الكريم،، نرجو ان تكونوا قد استفدتم، وتعرفتم على ما تبحثون عنه من اهميات للنجوم كما ذكر الله عز وجل.