يسقط شرط استقبال القبلة في حالات منها، تعتبر الصلاة هي ركن من أركان الصلاة والتي لا يصح إسلام الفرد إلا بالالتزام بها، ومن الجدير بذكره أن هناك الكثير من الشروط التي يجب على المسلم الالتزام بها عند تأدية ركن الصلاة، وذلك كي يتأكد المسلم من صحة صلاته، ومن أهم هذه الشروط هي: استقبال القبلة، حيث لا تصح صلاة الفرد إلا بها، حيث أمر الله عز وجل بها في آيات القرآن الكريم، ومن ذلك قوله تعالى:( وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ )، والله عز وجل قد أمر المسلم أن يستقبل القبلة عند القيام إلى الصلاة، ولكن هناك بعض المسائل التي يستثنى بها استقبال القبلة، ومن هذه المسائل ما سنتعرف عليه الآن ضمن إجابة سؤال يسقط شرط استقبال القبلة في حالات منها، فتابعةا معنا.

يسقط شرط استقبال القبلة في حالات منها

وقد تمثل إجابة سؤال يسقط شرط استقبال القبلة في حالات منها بما يلي:

  1. إذا كان عاجزاً، كمريض وجهه إلى غير القبلة ولا يستطيع أن يتوجه إلى القبلة.
  2. إذا كان في شدة الخوف كإنسان هارب من عدو، أو هارب من سبع أو هارب من سيل يغرقه.
  3. في النافلة في السفر سواء كان على طائرة أو على سيارة ، أو على بعير فإنه يصلي حيث كان وجهه في صلاة النفل، مثل: الوتر، وصلاة الليل، والضحى وما أشبه ذلك.