النظام الشمسي أو ما يُسمى بالمجموعة الشمسية تتكون من الشمس وما يدور من حولها من أجرام سماوية مختلفة، فمن أهم هذه الأجرام، الكواكب، والكويكبات، والأقمار، والنيازك،والمُذنبات.

كتلة الشمس تُعادل 99% من كتلة المادة الموجود في المجموعة كلها، فتقوم الشمس بأسر الكواكب وباقي الأجرام الأخرى بقوة الجاذبية الشديدة لديها، وتدور الأجرام كافة حولها  في مدارات بيضاوية، وتكون سريعة الدوران حسب درجة البُعد والقرب منها.

وكوكب الأرض يُعتبر الكوكب الوحيد بين الأجرام السماوية الذي يصلح للحياة، بخلاف باقي الكواكب الأخرى، والذي ينتمي للمجموعة الشمسية التي فيها العديد من الكواكب إلى جانب الشمس، وما يجعل الأرض صالحة للعيش فيها، بسبب بُعدها المناسب نسبياً من الشمس.

الكواكب في المجموعة الشمسية

تختلف الكواكب في المجموعة الشمسية عن بعضها البعض في الكثير من الأمور أهمها الخصائص الكيميائية والفيزيائية، وأحجامها تتفاوت فيما بينها، ولكل واحدٍ منها درجة حرارة خاصة به وسرعة دوران تختلف عن غيره، بالإضافة لإختلافها في المسافة التي تَبعُدها عن الشمس، وأصغر الكواكب في المجموعة الشمسية ه عطارد.

فمن الكواكب ما هي صلبة ومنها الكواكب الغازية العملاقة، فالصخرية منها تكوينها الداخلي يكون من الصخور والمعادن ذات الكثافة الصلبة، فتكون كتلتها ثقيلة وحجها صغير، والمعادن الأساسية فيها هي السيلكون والحديد والنيكل، وهي عطارد والزهرة والأرض والمريخ.

والكواكب الغازية أحجامها ضخمة جداً، وموادها الأساسية غاز الهيدروجين والهليوم، فليس لها سطح قاسي، لذلك لا يُمكن لأحد السير فوقها، وشكلها يكون كالكرة العملاقة، وهي مثل المشتري، وأورنوس، وزحل، ونبتون وبلوتو.

وترتيب الكواكب حسب الحجم من أكبر كوكب لأصغرها

  • كوكب المشتري: وهو اكبر الكواكب في المجموعة الشمسية الذي يبلغ ما يُقارب 139822كم.
  • زحل: ثاني أكبر الكواكب وقطره حوالي 116464كم.
  • كوكب أورانوس: وهو الثالث من ناحية الحجم، وقطره يبلغ 50724 كم.
  • كوكب نبتون: فهو شبيه بكوكب أورانوس ويبلغ قطره 49248 كم.
  • كوكب الأرض: وحجم الأرض 2.6 ضعف حجم كوكب عطارد، وقطره 12756كم.
  • الزهرة: وهو يُشابه الأرض في حجمه، والذي يبلغ قطره 12104كم.
  • كوكب المريخ:وهو من الكواكب صغيرة الحجم، وقطره 6780كم.
  • عطارد: وهو أصغر الكواكب في المجموعة الشمسية والذي يبلغ قطره 4780 كم.
  • كوكب بلوتو: وهو الكوكب القزم، فهو أصغر بحوالي 59 مرة من المشتري، وقطره يبلغ 2400كم.

خصائص المشتري أكبر كوكب في المجموعة الشمسية

المشتري هو أكبر الكواكب بين كواكب المجموعة الشمسية، فهو يُعادل 10.97 ضعف حجم كوكب  الأرض، وكتلته تُساوي (1.8986×10^27 kg) التي تعادل 317.8 مرة كوكب الأرض، وبما أنه أكبر كوكب، فهو أكبر كوكب لديه جاذبية.

ويُعادل وزنك على كوكب المشتري مرتين ونصف من وزنك على الأرض، مثلا لو كان وزنك 70 على الأرض، يكون وزنك على المشتري 175 كم، ولا تنسى انه لا يستطيع أحد أن يقف على سطحه بسبب طبيعته الغازية، فليس له سطح صلب، وأي جسم يسقط في الكوكب سيظل يسقط حتى يصل إلى مركزه الصلب.

للمشتري حلقات من حوله، وهي عبارة عن غبار وجليد، تم اكتشافها في العام 1979م، وهي حلقات باهتة جداً، على عكس حلقات كوكب زحل، والمجال المغناطيسي حوله يفوق مجال كوكب الأرض بمرات عديدة، فيوجد به بحار من الهيدروجين السائل، الذي تحول سائلاً بسبب الضغط الشديد، ويدور كوكب المشتري حول نفسه بصورة أسرع من الكواكب الأخرى، اليوم على سطحه يُساوي تسع ساعاتٍ وخمسين دقيقة أرضية، والمشتري يحتاج مدة طويلة ليدور حول الشمس، فيتم الدورة الواحدة كل إثني عشرة سنة.

والمتأمل في المجموعة الشمسية والمجرة بكل ما فيها، يُدرك عظمة الله عز وجل وبديع خلقه، فكل كوكب من كواكب المجموعة الشمسية يسير في مسار محدد له، وبسرعة محددة ومقدرة من الله عز وجل، ومن رحمة الله عز وجل في عباده أنه جعل الأرض في هذا البعد المناسب من الشمس، فهذا البعد هو سبب الحياة على الأرض.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)