مظاهرة الكفار على المسلمين، تعتبر مظاهرة الكفار على المسلمين هي من الأمور التي نهى الله عز وجل عنها بشكل تام في آيات القرآن الكريم، حيث تعني مظاهرة الكفار على المسلمين هو أن يظاهر الكفار سواء كانوا من النصارى أو اليهود أو المسيحيين ضد أبناء المسلمين، وهو أيضا يعمل على نصرة الكفار على المسلمين، وهو يعتبر من الأمور الشرعية التي تلقي صاحبها في الكثير من الأخطاء والتي يكون لها ذنب عظيم عند الله عز وجل، وفي سياق هذا الحديث دعونا نتطرق إلى أكثر الأسئلة تكرار عن هذا الموضوع وهو: حكم مظاهرة الكفار على المسلمين، والذي سوف نتعرف عليه خلال سطور هذه المقالة.

حكم مظاهرة الكفار على المسلمين

هناك الكثير من الأمور التي نهى الله عز وجل في آيات القرآن الكريم، وجاء النبي عليه الصلاة والسلام بتأكيدها في الأحاديث النبوية الشريفة، وبالنسبة لحكم مظاهرة الكفار على المسلمين فهو يعتبر:

  • ردة عن الإسلام؛ وذلك بناء علة قوله عز وجل: (وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ).