شروط وجوب الزكاة في المال، تعرف الزكاة على انها التطهير في قوله تعالى : ( قد أفلح من زكاها )، ويرجع السبب في تسميتها لانها تطهر النفوس من الرذيلة، وتعرف الزكاة على انها مقدار محدد شرعا، ويتم اخذه من اموال معينة، ويتم صرفه لطائفة معينة، كما نعلم ان الزكاة ركن من اركان الاسلام، واجبة على كل مسلم ومسلمة بدليل من القرأن الكريم، ويعتبر كفرا مخرجا من الاسلام من تركها جحودا.

شروط وجوب الزكاة

ذكرت العديد من الاحاديث الشريفة، والايات القرأنية الاهمية الكبيرة للزكاة، وهناك شروط لوجوب الزكاة على المسلمين، وفي حالة تواجده، تجب الزكاة وتصبح فرض على المسلم، ويعاقب عليها المسلم يوم القيام اذا قصر بأدائها، والشروط هي:

  • الاسلام : ولا تقبل من الكافر.
  • الملك التام : ويجب ان يكو المال مملوك لصاحبه ومستقر عنده.
  • الحرية : ولا يجب الزكاة على العبد.
  • النماء : ومعناه ان ينمو المال.
  • السوم : وتعني رعي بهيمة الانعام بلا مؤنة ولا كلفة.
  • الحول : ومعناه ان يمر على امتلاك النصاب عام هجري.

شروط وجوب الزكاة

هناك شروط لوجوب الزكاة عند اخراجها، ويجب ان تستوفي شروط اداء الزكاة، والالتزام بها حتى يحصل على الاجر التام، ورضى من الله عز وجل :

  1. اخراج الزكاة للفقراء والمحتاجين.
  2. عدم اخراج الزكاة للجمعيات، والاعمال الخيرية.
  3. المدين، ولا يجب ان يكون عليه دين.

حدد الاسلام بعضا من الاشياء التي تجب الزكاة فيها، وهي الانعان، مثل الابل، والغنم، واذا بلغت النصاب المحدد، والمجوهرات مصل الذهب والفضة، والثمار والمزروعات التي تنمو بفعل عمل الانسان، والاموال التجارية، والاموال الورقية.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)