بين الحكمة من مشروعية الجهاد في سبيل الله، حثنا الله عز وجل على الجهاد في سبيله فقد كان لنا قدوة كبيرة في النبي عليه الصلاة والسلام والصحابة اجمع رضوان الله عليهم، فكم نرى اليوم الظلم والاضطهاد الذي يقع على الشعوب العربية وكم هي ذات ظلم كبير عليهم، ولذلك سنبين الان ما هي الحكمة من مشروعية الجهاد في سبيل الله والتي قد جاءت فيها الكثير من الاوامر والنواهي الشرعية له، فسوف نعرض الان اهمية الجهاد وحكم الجهاد وفضل الجهاد على الاسلام والمسلمين.

 

بين الحكمة من مشروعية الجهاد في سبيل الله

تتوفر الكثيرلا من الحكم التي تعد ذات اهمية كبيرة وهدف من الله عز وجل لكي يكفر الذنوب ويدر  الفضل لعباده، فمن هذه الحكم عن الجهاد في سبيل الله:

  • ندب الله  المسلمين للجهاد لإنقاذ كل المستضعفين- قال تعالى : ( وَمَا لَكُم لا تُقَاتلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّه وَالْمُسْتَضْعَفينَ مِنْ الرّجَالِ وَالنِّساءِ وَالْوِلْدَانِ الّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَريَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجعَل لَنَا مِنْ لَدنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْك نَصِيرا ) النساء.
  • تمحيص المؤمنين من كل ذنوبهم: تنقيتهم من كل ذنوبهم ، وتخليصهم منها قال الله تعالى : ( وَتِلْكَ الأَيَّامُ ندَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لا يحِبُّ الظَّالِمِينَ (140) وَلِيمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ (141) أَم حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخلُوا الْجَنَّةَ وَلَمّا يَعْلَمْ اللَّه الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيعْلَمَ الصّابِرِينَ ) آل عمران/140-142

 

  • حفظ العالم من الفساد قال الله تعالى: ( وَلَولا دَفْعُ اللَّهِ النَّاس بَعْضهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَت الأَرضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذو فَضْلٍ علَى الْعَالَمِينَ ) البقرة /251 قال مقاتل رحمه الله: “لولا دفعِ الله المشركين بالمسلميِن ، لغلب المشِركون على الأرض فقتلِوا المِسلمين ، وخربوا المساجد “.

اهمية الجهاد في سبيل الله

  • تحقيق الخير في هذه الدنيا فالجهاد يعد من دليل كبير على كمال الإيمان بالله تعالى وحسن الإسلام والظن بالله تعالى وقوّة اليقين.
  • تحقيق الخير والفلاح والتحقيق لمحبة الله تعالى ووقايته من العذابُ الأليم.
  • يعد من اهم مصارف الزكاة.
  • تحقيق العزة لكل المسلمين وقمع المشركين والتمحيص القلوب.
  • مغفرة للذنوب والحصول على رحمة عز وزجل،
  • نيل الأجر العظيم.

الحكمة من مشروعية الجهاد وفضله في سبيل الله

من اهم واكبر الافضال للجهاد فسي سبيل الله: الشهيد عند الله عز وجل ست خصال، فقد روى الترمذي في اهم سننه من حديث المقدام ابن معدي كرب حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لِلشّهِيدِ عِنْدَ اللَّه سِتُّ خِصَالٍ: يغْفَرُ لَهُ فِي أول دَفْعَةٍ، ويُرَى مَقْعَدَهُ مِنَ الجنَّةِ، وَيُجَار مِنْ عَذَابِ القَبْرِ، وَيَأْمَن مِنَ الفَزَعِ الأَكْبَر، وَيُوضَعُ عَلَى رأْسِهِ تَاجُ الوَقَارِ، اليَاقُوتةُ مِنْهَا خَيْرٌ مِنَ الدّنْيَا َمَا فِيهَا، وَيُزَوَّجُ اثْنَتَيْن وَسَبْعِينَ زوْجَةً مِنَ الحُورِ العِين، وَيُشَفَّعُ فِي سَبْعِينَ مِن أَقَاربه.

مشروعية الجهاد في سبيل الله والحكمة فيه

كانت هذه اهم المعلومات حول الحكمة من مشروعية الجهاد في سبيل الله اهمية الجهاد في سبيل الله والحكمة من مشروعية الجهاد وفضله في سبيل الله حيث قدمنا المعلومات عن هذا الموضوع، ونهاية وختام المقال نرجوامن حضراتكم بان تقبلوا من كل الحب والتقدير.

 

 

 

 

 

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)