كيف تبدو عاطفة الشاعر في هذا النص وهو في القديم وقد ابدع العديد من الشعراء وذلك بأروع واجمل القصائد وخاصة القصائد العاطفية منها، حيث تمت الصياغة لها بكل دقة وقوة بنائية، وقد اهتموا فيها بالصور العاطفية وجسدوها بروح ومعاناة صادقة والطبيعية وعندما نقرا لهم ونذهب بعيد عما نحن عليه الان ونذهب الى بيئتهم وذلك تلك العذبة التي عاشوا فيها من الحب والصدق ونذهب الى حديث مجالسهم واماكنهم، لنتعرف على كيف تبدو عاطفة الشاعر في هذا النص.

عاطفة الشاعر في النص الأدبي

حيث ترتبط العاطفة في النص الادبي ارتباط شرطي واساسي وغير قابل للجدل او للنقاش وذلك بند تنظيري وذلك لكتابة نص القصيدة في عملية القراءة للنصوص الشعرية، حيث نجد ان القارئ ينظر الى العاطفة للشاعر من خلال النص ومن ثم مدى الابداع الذي يصل بالقارئ الى ذائقة وهي ذات الاهمية، ومن ذلك تأتي العاطفة الشعرية وهي تحتل المكانة الكبيرة في النصوص الشعرية والتي بدورها تجعل النصوص الاكثر جمال ودقة ورقي، حيث تحكى موضوع النص الذي يريده الشاعر ونجد في الاغلب القصائد للشعراء القدامى والتي تتسم بروح العاطفة الصادقة التي تضفي على النص جماليات مميزة.

عاطفة الشاعر بالعموم لا بالخصوص

ان لكل فرد جانب معين من الجوانب التركيبية ويتبع العاطفة ويقول فيها، حيث يسن بسنتها وقوانينها ويأتمر بأمرا ولا هو الانسان الذي يحتاج الى مصادر العاطفة بالشكل المستمر، ومن تلك الحلول التي وضعها للتلبية الاحتياجية المخصصة بالعاطفة، حيث كان متابعة الشعراء وذلك ليتم شحن العاطفة وتعبئتها والميل ايضا الصادق والفطري، حيث ان الشعر عو الابجدية الوحيدة بين كل الابجديات والمفاهيم التي يذهب اليها الانسان بطوعية كاملة ومكتملة بكل الارادة المحفوفة بالذوق الانساني المخصص.

كيف تبدو عاطفة الشاعر في هذا النص، قديما قد ابدع الشعراء بأروع واعذب القصائد وخاصة العاطفية منها والتي قد صاغها بمنتهى الدقة والقوة البنائية ولقد اهتموا فيها بالصورة العاطفية وجسدوها بروح المعاناة الصادقة والطبيعة، كذلك تعرفنا على كيف تبدو عاطفة الشاعر في هذا النص.