سبب وفاة طارق ريري، وفاة أشهر مخرجي التلفزيون السعودي، هذا العنوان الذي تصدر وسائل الاعلام قبل وقت قليل، حيث عم الحزن مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما انتشر خبر وفاة المخرج طارق ريري، الذي كان من أكثر الاسماء الخالدة في أذهان المشاهدين، وخاصة اولئك الذين يشاهدون القناة الأولى ومحبي كرة القدم، وكل من كان يشاهد اعماله كان يتأكد ان خلف هذه الأعمال علامة تجارية بارزة وشخص مميز بكل ما في الكلمة من معنى، فقد حفظ الجميع اسمه عن ظهر قلب، حيث أن انجازات طارق ريري تؤكد أن هذا الشخص وُلد موهوباً، ولم يبخل بطرح مواهبه واظهارها منذ كان التلفزيون يُعرض باللون الابيض والاسود، وتطور طوال حياته حتى اصبح وكيلاً لوزارة الثقافة والاعلام، وساهم في بزوغ مركز تلفزيون الشرق الاوسط mbc ، وفي هذا المقال سنتناول سبب وفاة طارق ريري.

سبب وفاة المخرج طارق ريري

توفي المخرج طارق ريري، الذي كان يشغل منصب وكيل وزارة الثقافة والاعلام بالتلفزيون السعودي، في يوم السبت الموافق 14 نوفمبر 2022م، ووجد هذا الخبر ردود فعل حزينة على ساحات التواصل الاجتماعي، واطلق هاشتاق يحمل اسمه #طارق_ريري، فقام المستخدمين بتداول هذا الهاشتاق والدعاء للمخرج طارق ريري بالرحمة والمغفرة ونشروا الكثير من الكلمات المؤثرة، التي تُظهر مدى تأثرهم بخبر وفاته، حيث قامت ابنته هالة ريري بنشر تغريدة تُعرب فيها عن حزنها الشديد على فقد أبيها، وقالت عبر حسابها في تويتر (بقلوب راضية بقضاء الله وقدره انتقل إلى رحمة الله والدي الغالي “طارق أحمد ريري”.. أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته)، ونعاه الكثير من الاعلاميين والمثقفين، وتحدثوا عن دوره المهم والرائع في تطوير مجال الاخراج وخاصة الاخراج الرياضي، وتطويره لقنوات التلفزيون السعودي.

من هو طارق ريري

شخص بهذه الأهمية والانجازات العظيمة والابتكارات الرائعة في مجال الاعلام، من الطبيعي أن يجد خبر وفاته ردود أفعال تُعبر عن حزن شديد وصدمة كبيرة وألم فراق لأحد الشخصيات المؤثرة والفعالة على ساحة الاعلام السعودي، حيث قام تركي الدخيل وهو سفير خادم الحرمين لدى الإمارات بنشر تغريدة قائلاً فيها “رحم الله #طارق_ريري رحمة واسعة، وألهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون”، ونعاه أيضاً هاشم عبده هاشم وهو عضو مجلس الشورى، وهناك اسماء عديدة قامت بنعي المخرج طارق ريري.

في النهاية الانسان لا يبقى خالداً إلا عن طريق أعماله، والمخرج طارق ريري ترك بصمته ورحل دون ان ترحل هذه البصمة، وهذا واضح جداً من ردود الفعل التي تلقت خبر وفاته، حيث عم الحزن والصدمة مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة لهذا الخبر.