سبب وفاة أيمن الظواهري التي جرى تداوُلها في مواقع إخبارية عِدة، من بينها وسائل إعلامية وصفحات على الإنترنت مُقربة من الجماعة المحظورة في غالبية دُول العالم، وإعتبر الكثير من المُراقبين بأن وفاة أيمن الظواهري قد تكُون ضربة قاصِمة لهذا التنظيم، الذي فقد في السنوات الأخيرة الرعيل الأول من قياداته بدءاً بأسامة بن لادن المُؤسس له وعدد من مُعاونيه وقادة التنظيم في دُول العالم، ودارت تساؤلات عِدة تخص سبب وفاة أيمن الظواهري في مُحاولة للتعرف على حيثياتها وصحة ما أشيع حولها.

حقيقة وفاة أيمن الظواهري

بعد وفاة أسامة بن لادن تولى أيمن الظواهري وهو من أصل مِصري إلتحق في الجماعة قبل عشرات السنوات، ويُعتبر من مؤسسي التنظيم رفقة بن لادن حيث تولى قيادة التنظيم في العالم وبقي مُتخفياً بعيداً عن أعيُن أجهزة المخابرات العالمية، التي تُلاحقه وخصصت مبلغ مالي كبير لمن يُدلي عن معلومات تقود لإعتقاله أو تصفيته، وتعددت الأخبار حول مكان إقامته وإختفائه ما بين دول إسلامية وآسيوية عِدة لكنه بقي بعيداً وفي مأمن عن الجهات الأمنية التي تُلاحقه إلى أن إنتشر خبر وفاة أيمن الظاهري.

مكان وفاة أيمن الظواهري

الحسابات القريبة من تنظيم القاعدة خاصة حساب ” حراس الدين ” وهو من بين الأدرع الإعلامية للتنظيم في سوريا، أكد وفاة أيمن الظواهري وقالت بأن وفاته كانت طبيعية بسبب التقُدم في السن، يُذكر أن أيمن الظواهري تولى قيادة تنظيم القاعدة خلفاً لأسامة بن لادن مُنذ العام 2011م وبقي على رأس التنظيم الذي يقوده وله أذرع في دُول عِدة ينفذ هجمات إرهابية ضد الجماعات والجهات الأمنية، وحسب الصفحات التي نشرت الخبر وهي مُقربة من تنظيم القاعدة فقد كانت وفاة أيمن الظواهري في ظروف طبيعية بسبب المرض.

كانت هذه الصفحات والمواقِع قد نشرت أخبار وفاة قادة في التنظيم، وتبين فيما بعد صِحتها وجرت العادة أن يتم التحفظ على أخبار وفاة قيادات تنظيم القاعِدة لعدة شُهور لحين وُصول الخبر إلى الجِهات الإعلامية وتأمين البديل لهذا الشخص المُتوفي أو القتيل لإستمرار عمل الجماعة، وعليه فإن ما ذُكر بخصوص سبب وفاة أيمن الظواهري هي منسوبة لصفحات مُقربة من الجماعة في إنتظار المزيد من التأكيدات بشأنها.