دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب، يستخير المسلم من خلال دعاء الاستخارة عدة أمور، فمنها دعاء الاستخارة للزواج أو السفر أو الخطوبة أو الشراكة ونحو ذلك، إذ يستخير المسلم ربه في أموره الحياتية ليطلب منه التوفيق والرضا فيما يقدم عليه، إذ تكون استخارة المسلم لطلب المساعدة من الله عز وجل، والهداية والتخيير فيما يفعله أو فيما سوف يتركه، وكان رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يوصي أصحابه بالاستخارة في كافة الأمور، ومهما صغرت هذه الأمور إذ قال جابر بن عبدالله رضي الله عنه ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كالسورة من القرآن )، لذلك سوف نقدم لكم فيما يلي دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب.

ما هو دعاء الاستخارة الصحيح

تعرف الاستخارة في اللغة بأنها طلب الخيرة في الشيء، إذ يقال استخر الله يخر لك، وتعرف الاستخارة في الاصطلاح بأنها طلب الاختيار، بمعنى طلب صرف الهمة لما هو المختار عند الله، ويقصد بقول خار الله له واستخار الله بأنها طلب الخيرة من الله، وخار له تعني بأن الله أعطاه ما هو خير له، وقد أجمع علماء الدين على أن الاستخارة سنة، وذلك لما ورد عن جابر رضي الله عنه فيما رواه البخاري ( اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم ).

متى يقال دعاء الاستخارة

دعاء الاستخارة ليس له وقت محدد، إذ يجوز للإنسان المسلم بقول الدعاء متى أراد لطلب الخيرة من الله سبحانه وتعالى، وذلك بالدعاء لله والصلاة ليسأل المسلم حاجته من الله، ويعتبر جواز دعاء وصلاة الاستخارة محصور بعدة أوقات وهي الاستحباب والإباحة، بحيث لا تشرع صلاة الاستخارة في وقت الكراهة وهي وقت ما بعد صلاة الفجر الى وقت طلوع الشمس بقدر رمح، بالإضافة الى وقت فترة توسط الشمس للسماء قبل الزوال، وما بعد وقت صلاة العصر للغروب، لذلك يجب على المسلم انتظار زوال تلك الأوقات ليتم اجازة صلاة الاستخارة فيها، ولكن إن كانت حاجة المسلم لأن يصليها في تلك الوقت فلا حرج بذلك، ولكن المستحب أن يصليها ما بعد الأوقات التي عرضناها عليكم سلفا.

دعاء الاستخارة مكتوب كامل

دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب كما ورد عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم هو ما يلي ( إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ فإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ هذا الأمْرَ – ثُمَّ تُسَمِّيهِ بعَيْنِهِ – خَيْرًا لي في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – قالَ: أوْ في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، اللَّهُمَّ وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّه شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كانَ ثُمَّ رَضِّنِي بهِ ).

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، والأوقات المستحبة لدعاء وصلاة الاستخارة، وما هو دعاء الاستخارة ومتى يقوله المسلم عند طلب الحاجة، دمتم بود.