تفاصيل تفجير جدة في مقبرة الخواجات، خبر اكتسح الساحات على نطاق واسع، ففي نفس الوقت الذي يحتفل فيه الناس بمناسبة احياء ذكرى الحرب العالمية الأولى، الذي نظمته وزارة الخارجية الفرنسية، والذي حضره عدد كبير من المسؤولين في القنصليات والسفارات الاجنبية وعلى رأسهم موظفي القنصلية الفرنسية، وحضره دبلوماسيين أوروبين وتم اجراء مراسم هذا الحفل في مقبرة لغير المسلمين تحمل اسم” مقبرة الخواجات” في جدة، فوجئوا باستهدافهم بعبوة ناسفة من قبل أشخاص مجهولين، وادانت الجهات التي حضرت الاحتفال هذا الاعتداء بشدة، ووصفته بالاعتداء الجبان و الغير مبرر، حيث أنهم لم يجدوا تفسيراً لمثل هذا الاعتداء الذي باغتهم مباغتة.

تفاصيل تفجير جدة

وفي تفاصيل تفجير جدة الذي حدث في مقبرة الخواجات الموجودة في مدينة جدة غرب السعودية، فأكدت المصادر الاخبارية أن الهجوم تم من خلال عبوة ناسفة القيت على مقبرة الخواجات ولم يتم الكشف عن الاشخاص الذين قاموا بهذا العمل الارهابي والجبان، وتولت الجهات الامنية التحقيق في هذا الاعتداء الذي حصل بحضور عدد كبير من القنصليات والسفارات، و اسفر هذا الهجوم عن اصابات لاحد موظفي القنصلية اليونانية و رجل أمن سعودي، وشكرت السفارات السعوديين الذي هبوا لمساعدة الجميع في هجوم جدة، ولم يتقاعسوا أبداً عن تقديم المساعدات بكافة أشكالها، كما أن السفارات التي حضرت الاحتفالات دعمت السلطات السعودية التي تحقق في هذا الموضوع، و طالبتها بملاحقة مرتكبي هجوم جدة وعقابهم.

انفجار جدة مقبرة الخواجات

كانت وكالة الأخبار البريطانية بي بي سي أوردت خبراً عن وزارة الخارجية الفرنسية قالت فيه، بأن مقبرة غير المسلمين في جدة تعرضت لهجوم كما يبدُو إرهابي استهدف مجموعة من المسيحيين اعتادو زيارة هذه المقبرة التي يُوجد فيها رُفات العديد من الموتى غير المسلمين، وقيل بأن انفجار جدة خلف عدة إصابات في الحضور وصفت بأنها ما بين الطفيفية والمتوسطة.

وفي الوقت الذي تحتفل فيه العديد من الدول باحياء ذكرى نهاية الحرب العالمية الأولى، أتى هذا الهجوم الجبان والغير مبرر، والذي لم تعرف الجهات المسؤولة عنه للآن، ولكن السلطات السعودية لن تهدأ الا اذا توصلت لمرتكبي هذه الجريمة ومعاقبتهم على ما فعلوه.