من نتائج معاهدة سيفر 20 م، كان هناك ظهور للكثير من المعاهدات التي تنص على تحقيق السلام في العالم بعد وقوع الكثير من الحروب الكبيرة التي ضربت العالم، والتي شاركت فيها دول عظمى من دول العالم، ومن هذه المعاهدات التي وقعت بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، هي معاهدة سيفر، والتي وقعتها الدلة العثمانية بعد أن كانت قد بدأت بفقدان موازين قوتها، حيث وقعت هذه المعاهدة دول المركز بعد أن انتهت من الحرب العالمية الأولى بهزيمة كبيرة وقعت فيها.

معاهدة السلام سيفر 1920م

تعتبر معاهدة سيفر من المعاهدات المهمة التي شهدها العالم بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، حيث أن هذه المعاهدة كانت قد وقعتها دول المركز بعد أن انهزمت في الحرب العالمية الأولى، وكانت هذه الدول قد وقعت على هذه المعاهدة بتاريخ 10 من شهر أغسطس من عام 1920م، حيث كانت الدولة العثمانية هي إحدى أهم الدول التي شاركت في التوقيع على معاهدة سيفر بعد أن فقدت قوتها في الحرب العالمية الأولى، وكانت هذه المعاهدة بمثابة اخر مسمار في نعش الدولة العثمانية، حيث أن نتائج هذه المعاهدة كانت قاسية على الدولة العثمانية، حيث نتجت هذه المعاهدة عن تقسيم بعض المناطق في العالم العربي، حيث نتعرف اليوم على بعض من أهم النتائج التي خرجت بها معاهدة السلام سيفر التي وقعتها عدد كبير من الدول المشاركة من دول المركز في الحرب العالمية الأولى.

أهم النصوص في معاهدة سيفر

قبل أن نتعرف على نتائج معاهدة سيفر 20 م، يجب أن نتعرف على أهم النصوص التي ذكرتها معاهدة سيفر، والتي التزمت فيها دول المركز، حيث أن من أهم نصوص معاهدة سيفر ما يلي:

  • يجب الاعتراف باستقلال دولة أرمينيا.
  • الاعتراف من الدول الموقعة باستقلال منطقة شبه الجزيرة العربية.
  • منح تراقيا وبعض من الجزر التركية التي تقع في بحر إيجه لدولة اليونان.
  • تخضع دولتي سوريا، والعراق لدول للانتداب من دول الحلفاء.
  • تجريد مضيق البسفور من السلاح، بالإضافة الى مضيق الدردنيل، وفرض سيطرة هيئة الأمم عليهم.
  • اعتراف الدول باستقلال كردستان، مع السماح لولاية الموصل بالانضمام لها.

كانت هذه أهم النصوص التي نصت عليها معاهدة سيفر التي وقعتها دول المركز التي خسرت في الحرب العالمية الأولى، حيث أن هذه النصوص كانت قد وافقت عليها جميع الدول الموقعة على هذه المعاهدة.

أبرز نتائج معاهدة سيفر

كانت لهذه المعاهدة مجموعة كبيرة من النتائج التي ترتبت عليها، حيث أن هذه النتائج كانت قد طالت الكثير من الدول الموقعة على هذه الاتفاقية، ومن أبرز وأهم هذه النتائج الناتجة عن معاهدة السلام سيفر ما يلي:

  • تخلي الدولة العثمانية عن الأراضي الخاصة بها والتي لا يعيش فيها الناطقين باللغة التركية.
  • سيطرة دول الحلفاء على مناطق كبيرة وشاسعة من الأراضي التركية.
  • اخضاع بعض الدول الموجودة في منطقة شرف البحر الأبيض المتوسط للانتداب من دولتي فرنسا، وبريطانيا.
  • تجريد قائد الحركة الوطنية والبرلمان التركي مصطفى كمال أتاتورك للأتراك الموقعين على هذه المعاهدة من جنسيتهم التركية.
  • اشعال فتيل حرب الاستقلال التركية، وتوقيع معاهدة لوزان الشهيرة التي وقع عليها الأتراك.

كانت هذه النتائج هي الأبرز من نتائج معاهدة سيفر، والتي كان لها أثر كبير على العالم، وعلى الدول التي شاركت في هذه المعاهدة، وفي الحرب العالمية الأولى، حيث ظهر الانتداب في بعض الدول، وتم تجيد عدد كبير من الأتراك من جنسياتهم التركية بعد أن وقعوا على هذه المعاهدة، والكثير من النتائج المختلفة التي تحدثنا لكم عنها في من نتائج معاهدة سيفر 20 م.