نرغب هنا في عرض الفرق بين الهديه والرشوه لانه من الاشياء المهمة التي يجب ان يتعرف عليها الجميع ولاسيما ان المصطلحان يختلطان على الكثير من الناس، وهذا بسبب ان هنا اشياء مشتركة بين الهدية والرشوة. في هذه الصفحة باذن الله سوف نزيل الغموض والالتباس عن هذين المصطلحين وهذا سوف يساعد الكثير من الناس على فهم كافة الامور التي يرغبون بها، من خلال الدراسة والاطلاع على المصادر الموثوقة فانه يمكن الوصول الى كافة المعلومات التي تحتاجون اليها.

الفرق بين الهديه والرشوه

في هذه الفقرة سوف نناقش واياكم الفرق بين الهديه والرشوه والتي بعد قراءتها باذن الله سوف يكون الامر واضحا جدا لديكم، الهدية هي بين الاشياء الي يتلقاها كثير من الناس ويستقبلونها بالحب الحماس والفرح، في حين ان الرشوة يستقبلها متلقوها بالقبول والفرحة ايضا ولكن هناك فرق كبير بين الهدية والرشوة التي تعد احد اشكال الفساد الشائعة والمدمرة للمؤسسات والمنظمات وحتى الدول.

  • الهدية: هي عبارة عن شيء قيم اي له قيمة تعطى الى الشخص بدافع المحبة والاحترام والتقدير، ويقوم صاحبها باعطاء الهدية بناءا على حسن نوايا وبدون اي مصالح خبيثة تكون وراءها. حيث ان صاحبها لا يرغب من تقديمها اي شيء سوى التعبير عن الحب والاحترام.
  • الرشوة: اما الرشوة فهي ايضا شيء ثمين او قيم او مبلغ من المال او منصب تعطى الى الشخص ليس بدافع الحب والاحترام وانما بدافع الحصول على مقابل. مثل الحصول على وظيفة او لتمرير مشروع مضر بالناس مثلا ويقبل الشخص في سبيل الاستفادة من الرشوة.

ان الهدية ليس لها اي اضرار على المجتمع بل بالعكس فهي تساهم في رفع مستويات المحبة والاخاء بين الناس. ولكن الرشوة تفعل عكس ذلك فهي تنشر الفساد وتدمر المجتمع وتضعفه وتنشر الحقد والكراهية وعدم الثقة بالنظام. وان اسوا شيء هو فقدان الناس الثقة للنظام.

الفرق بين الرشوة والهدية في العمل

وفي العمل فان الفرق بين الرشوة والهدية يحمل نفس المعنى، عندما يقوم احد الاشخاص مثل باعطاءك شيئا ثمينا او شيء ان ترغبه في سبيل ان توافق له على الحصول على منصب معين او تمرير مشروع قد يكون مضرا بالبيئة او بالناس من اجل الحصول على هذا الشيء الثمين الذي يمكن ان يكون مبلغا من المال او منصب اعلى، وهكذا، فان هذا يدمر الشركة التي تعمل فيها والرشوة هي شكل من اشكال الفساد التي يجب محاربتها.

ان النظام الذي لا يسعى الى التخلص من ظاهرة الرشوة سوف يكون نظاما ضعيفا متهالكا وسوف ينخر الفساد كافة اركانه الى ان يدمر في النهاية.