اذكر صفة قراءة النبي للقران، يبحث العديد من الطلاب والطالبات في الصف الخامس الابتدائي بالمملكة العربية السعودية، عن اجابة كتاب الحديث في الفصل الدراسي الأول وهو اذكر صفة قراءة النبي للقران، إذ نجد أغلب القراء للقران الكريم أشبه بقراءة النبي صلى الله عليه وسلم، فنبينا الكريم قدوتنا في كافة العبادات، ومنها قراءة القران التي نقتدي بها من نبينا الكريم، وكما يقرا النبي القران كان يسمعه من غيره أيضا، وكان بكثير من الأحيان يبكي عند سماعه القران من استشعاره بعظمة القران وشفقته على أمته، لذلك سوف نعرض عليكم فيما يلي اجابة سؤال اذكر صفة قراءة النبي للقران.

صفة قراءة النبي للقران

أنزل الله سبحانه وتعالى القران الكريم على نبينا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، وقال الله تعالى في سورة الشعراء ( وإنه لتنزيل رب العالمين، نزل به الروح الأمين، على قلبك لتكون من المنذرين، بلسان عربي مبين )، وفيما يلي نجيبكم على سؤال اذكر صفة قراءة النبي للقران، وهي ما يلي:

  • كانت قراءة النبي للقران ترتيلا.
  • كان النبي يعطي الحروف حقها على الأصول الصحيحة.
  • لم تكن قراء النبي للقران على عجلة، ولم تكن بطيئة جدا.
  • كانت قراءة النبي للقران مفسرة حرفا حرفا.
  • كان يقطع القراءة، ويقف عند كل آية.
  • كان النبي يفتتح قراءته بالاستعاذة.
  • يفتتح السور بقراءة بسم الله الرحمن الرحيم.
  • يحسن صوته عند قراءة القران الكريم.

اذكر صفة قراءة النبي للقران