الايمان بضع وسبعون شعبة ادناها، الدين الاسلامي له العديد من المراتب والدرجات وهي الاسلام وذلك يكون بالاستسلام لله عز وجل، وايضا توحيده وطاعته والبراءة من الشرك واهله، وان فقدت صفة منها يصبح الانسان غير مسلم ومن ثم الايمان سبق البداية وثم الاحسان يكون بتحسين العبد العلاقة بينه وبين خالقه في العبادة، حيث عرفه الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: (الإحْسَانُ أنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأنَّكَ تَرَاهُ، فإنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فإنَّه يَرَاكَ)، ذوف نتعرف على الايمان بضع وسبعون شعبة ادناها.

حديث الايمان بضع وسبعون شعبة ادناها

  • ثبَتَ في الصحيحين من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – قال: (الإيمان بضعٌ وستون شُعْبة، والحياء شُعْبة من الإيمان)،وعند مسلم: (الإيمان بضعٌ وسبعون أو بضعٌ وستون شُعْبة، فأفضلُها قولُ: لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شُعْبة من الإيمان)وعنده في رواية: (الإيمان بضعٌ وسبعون شُعْبة)بالجزم.
  • المراد بذلك ان خصال الايمان لا تخرج عن ذلك العدد وانها متفاوتة، حيث انها تدخل فيها اعمال القلوب وايضا اعمال الجوارح واعمال اللسان، حيث تتفرع عنها شعب اخرى من اعمال البدن وذلك مثل النفع المتعدي من الصداقة وايضا الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وايضا الدعوة الى الله.

الايمان بضع وسبعون شعبة ادناها، ان الايمان قول وعمل واعتقاد وهو شعب ودرجات والخصال الحميدة كافة تندرج تحت الايمان يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “الإيمانُ بِضْعٌ وسَبْعون- أو بِضْعٌ وسِتُّون شُعْبةً-“، اي ان الايمان الكامل درجات ويشمل على العديد من الاعمال والافعال والاصناف من الصالحات ويصل عددها الى بضع وسبعين او بضع وستين جزء، كذلك تم طرح الايمان بضع وسبعون شعبة ادناها.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)