عباره عن الرسول، الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو رسول السلام والرحمة والهداية للناس كافة، سيدنا محمد هو خاتم الانبياء والرسل وناشر رسالة الاسلام ليخرج من الظلمات الى النور، ان صفاته وفضائله عليه افضل السلام لاحصر لها، ان الرسول هو اشرف الخلق والبشر نسبا واعظمهم مكانة وفضل وهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب، حيث تتعدد العبارات والكلمات عن الرسول ومنها عباره عن الرسول.

كلمات عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم

نتحدث عن اجمل ماقيل عن اشرف لكون والمرسلين هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو خاتم الانبياء والمرسلين، حيث كان يلقب بالصادق الامين وكان لشخصيته تأثير كبير جدا في التاريخ، حيث تتعدد العبارات والكلمات عنه ومنها عباره عن الرسول.

  • من أخلاقه أنّه ما انتقم رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم لنفسه إلّا أن تنتهك حرمة الله في شيء فينتقم بها لله.
  • ما الرسول في الحقيقة غير الرسالة، والرسالة لا تموت.
  • أراكم تنقلون للناس ما في قلوبكم أنتم، لا ما كان في قلب الرسول عليه الصلاة والسلام.
  • طرد الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة فأقام في المدينة دولة ملأت سمع التاريخ وبصره.
  • ما دام فينا دم لن نسكت عن إهانة نبينا وسيبقى الصوت عالياً لبيك يا رسول الله.
  • لو كان الإسلام جلباباً ولحية لما حارب الرسول عليه الصلاة والسلام كفار قريش.
  • أليس مما يدعو للتفكير هذه الكلمة العظيمة التي بدأ بها الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم اقرأ.
  • إن الرسول يتزوج لحكمة ، وإن لم تبرأ بشريته من رغبة.
  • العلماء يتعلّمون ما كتبه غيرهم أمّا رسول الله فهو أُمّي علّم البشرية ما تكتب.
  • لم يستبدل الرسول صلى الله عليه وسلم حباً بحب بل أضاف حباً إلى حب.

عبارات في رسول الله

الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو اعظم الخلق واطهر البشر، حيث تتعدد الكلمات والعبارات عنه ومن تلك الكلمات المميزة عباره عن الرسول.

  • وَأَحسَنُ مِنكَ لَم تَرَ قطُّ عَيني، وَأَجملُ مِنك لَم تَلد النساءُ، خُلقت مبرَّءاً مِن كُل عَيب كَأنّكَ قد خلِقتَ كَما تَشاءُ.
  • بأبي وأمي أنت يا خير الورى، وصلاةُ ربي والسلامُ معطراً يا خاتمَ الرسل الكرام محمد، بالوحي والقرآن كنتَ مطهراً، لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ وبفيضها شهِد اللسانُ وعبراً.
  • يقول المستشرق الفرنسي كليمان هوار: اتفقت الأخبار على أن محمداً كان في الدرجة العليا من شرف النفس، وكان يُلَقّب بالأمين، أي بالرجل الثقة المعتمد عليه إلى أقصى درجة، إذ كان المثل الأعلى في الاستقامة.
  • يقول المستشرق جرسان دتاسي: إن محمداً ولد في حضن الوثنية، ولكنه منذ نعومة أظفاره أظهربعبقرية فذة انزعاجاً عظيماً من الرذيلة وحباً حاداً للفضيلة، وإخلاصاً ونية حسنة غير عاديين إلى درجة أن أطلق عليه مواطنوه في ذلك العهد اسم الأمين.
  • يقول المؤرخ والمستشرق الإنكليزي السير موير: أن محمداً نبي المسلمين لُقب بالأمين منذ الصغر بإجماع أهل بلده لشرف أخلاقه، وحسن سلوكه، ومهما يكن هناك من أمر فإنّ محمداً أسمى من أن ينتهي إليه الواصف، ولا يعرفه من جهله، وخبير به من أنعم النظر في تاريخه المجيد، وذلك التاريخ الذي ترك محمداً في طليعة الرسل ومفكري العالم.
  • الفيلسوف إدوار مونته الفرنسي يقول: عُرف محمد بخلاص النية والملاطفة وإنصافه في الحكم، ونزاهة التعبير عن الفكر والحق، وبالجملة كان محمد أزكى وأدين وأرحم عرب عصره، وأشدهم حفاظاً على الزمام فقد وجههم إلى حياة لم يحلموا بها من قبل، وأسس لهم دولة زمنية ودينية لا تزال إلى اليوم.
  • يقول الباحث الأرجنتيني دون بايرون: اتفق المؤرخون على أن محمد بن عبد الله كان ممتازاً بين قومه بأخلاق حميدة من صدق الحديث والأمانة والكرم وحسن الشمائل والتواضع حتى سماه أهل بلده الأمين، وكان من شدة ثقتهم به وبأمانته يودعون عنده ودائعهم وأماناتهم، وكان لا يشرب الأشربة المسكرة، ولا يحضر للأوثان عيداً ولا احتفالاً، وكان يعيش ما يدرّه عليه عمله من خير.
  • يقول ابن كثير: كان الرسول صلى الله عليه وسلم أشجع الناس وأشجع ما يكون عند شدة الحروب وكان أكرم الناس وأكرم ما يكون في رمضان، وكان أعلم الخلق بالله، وأفصح الخلق نطقاً، وأنصح الخلق للخلق وأحلم الناس، وكان أشد الناس تواضعاً في وقار إلى يوم الدين.
  • نتوقُ إليكَ حبيبنا وقد اشتقت إلينا، فكيف ننسى شوقكَ للقائِنا ومَنحنا شرفَ أُخوّتِك، “‏ودِدتُ أني لقيتُ إخواني” إحساسٌ يتولّدُ بعد قراءتِها يغمرنا بفيض حبِّك حين سألكَ أصحابُكَ: أوليس نحن أخوانك؟ .
  • يا من تهتزُّ له القلوب شوقاً وتخفق بذكره طرباً عن ماذا أتحدث بل عن ماذا أُسطّر؟ مُحتارة هي أحرفي وحق لها أن تحتار، فكيف لأحرفٍ قاصرة من سوء تقصيرها خجلاً أن تبوح بما في القلبِ نحوك.

شعر عن الرسول محمد

يتغنى الشعراء بالحديث عن حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث ابدع الكتاب والشعراء في الكتابة عن الرسول محمد والتغني بالشعر عنه ومن تلك الكلمات التي تغنى بها الشعراء عن النبي ومنها عباره عن الرسول.

وُلِدَ الهُدى فَالكائِناتُ ضِياءُ وَفَمُ الزَمانِ
تَبَسُّمٌ وَثَناءُ الروحُ وَالمَلَأُ المَلائِكُ حَولَهُ
لِلدينِ وَالدُنيا بِهِ بُشَراءُ وَالعَرشُ يَزهو
وَالحَظيرَةُ تَزدَهي وَالمُنتَهى وَالسِدرَةُ
العَصماءُ وَحَديقةُ الفُرقانِ ضاحِكَةُ الرُبا
بِالتُرجُمانِ شَذِيَّةٌ غَنّاءُ وَالوَحيُ يَقطُرُ
سَلسَلًا مِن سَلسَلٍ وَاللَوحُ وَالقَلَمُ
البَديعُ رُواءُ نُظِمَت أَسامي الرُسلِ
فَهيَ صَحيفَة في اللَوحِ وَاسمُ مُحَمَّدٍ
طُغَراءُ اسمُ الجَلالَةِ في بَديعِ حُروفِهِ
أَلِفٌ هُنالِكَ وَاسمُ طَهَ الباءُ يا خَيرَ مَن
جاءَ الوُجودَ تَحِيَّة مِن مُرسَلينَ إِلى الهُدى
بِكَ جاؤوا بَيتُ النَبِيّينَ الَّذي لا يَلتَقي
إِلّا الحَنائِفُ فيهِ وَالحُنَفاءُ خَيرُ الأُبُوَّةِ
حازَهُمْ لَكَ آدَمٌ دونَ الأَنامِ وَأَحرَزَت
حَوّاءُ هُم أَدرَكوا عِزَّ النُبُوَّةِ وَانتَهَت
فيها إِلَيكَ العِزَّةُ القَعساءُ خُلِقت لِبَيتِكَ
وَهوَ مَخلوقٌ لَها إِنَّ العَظائِمَ كُفؤُها
العُظَماءُ بِكَ بَشرَ اللَهُ السَماءَ فَزينَت
وَتَضَوَّعَت مِسكًا بِكَ الغَبرا وَبَدا مُحَيّاكَ
الَّذي قَسَماتُهُ حَقٌّ وَغُرتُهُ هُدىً وَحَياءُ
وَعَلَيهِ مِن نورِ النُبُوَّةِ رَونَقٌ وَمِنَ الخَليلِ
وَهَديِهِ سيماءُ أَثنى المَسيحُ عَلَيهِ
خَلفَ سَمائِهِ وَتَهَلَّلَت وَاهتَزَّتِ العَذراءُ
يَومٌ يَتيهُ عَلى الزَمانِ صَباحُهُ وَمَساؤُهُ
بِمُحَمَّدٍ وَضّاءُ الحَقُّ عالي الرُكنِ فيهِ

اقوال عن النبي محمد

نشأ الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بحماية من الله عز وجل وكان يتصف بجميع الاخلاق الفاضلة من الصدق والامانة واكرام الضيف ولم يدخل في منكر ابدا واتصف بالحكمة والذكاء والفطنة، حيث تتعدد الكلمات المميزة عن النبي ومنها عباره عن الرسول.

  • إنه لحب يسكنُ القلب ويتغلغل فيه يلامس فيه إحساسه وكأنه جزءٌ منه، حبٌّ تسري أنواره بين حنايا القلوب فتملؤها نوراً و ضياءً وهُدى.
  • شتموك ولو علِموا عنكَ ما أعلم لأحبوك نتوقُ إليكَ حبيبنا وقد اشتقت إلينا فكيف ننسى شوقك للقائنا منحنا شرف أخوتك.
  • ‏”ودِدت أني لقيت إخواني”، إحساس يتولد بعد قراءتِها يغمرنا بفيض حبِّك حين سألك أصحابك أوليس نحن إخوانك؟ قلتَ يا حبيبنا لهم: “أنتم أصحابي ولكن إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني”، ما أجملها من كلمات تستوطن القلب فتحول صحراءه جنة من عظيم صدقِها.
  • بأبي أنتَ وأُمي يا من تهتزُّ له القلوب شوقاً وتخفق بذكره طرباً عن ماذا أتحدث بل عن ماذا أُسطِّر؟ مُحتارةٌ هي أحرفي وحُق لها أن تحتار فكيف لأحرفٍ قاصرة من سوء تقصيرها خجلي أن تبوح بما في القلبِ نحوك.
  • يا رسول الله بأبي أنتَ وأُمي أيُّ قلبٍ كقلبِك بل أيُّ سُمُوّ كسمُوِّك، تحتارُ الأحرف كيف تدبِّجُ أحلى الكلماتِ فيك وتحتارُ الأفكار حين تريدُ أن تُعبِّرَ عن بعضِ معانيك.
  • بأبي أنتَ وأُمي أتنتظم عقداً من اللآلئ للحديث عن خصالك أم تفوح مسكاً وعبقاً من ذكر طيب سجاياك، أم تتيه فخراً بوقفاتك العظام وانتصاراتك، فيا لها من كلمات ويا لها من معانٍ تلك التي تكون عنك، ويح قلبي كيف أصفُك، كيف أتغنّى بحبِّي لك.
  • نشهدُ الله يا حبيبنا على حبك، نشهده على حبك ما حيينا، ولأنتَ حياتُنا ولأنتَ الأغلى ما بقي لنا وأغلى ما لدينا، ولأنت والله أحب إلينا من أرواحنا التي بين جنبينا، فلولاك بعد الله ما كنا من أصحاب الصراط المستقيم والهدي القويم، ولولاك ما رأينا نور الهداية.
  • ما أتعس من لم يعرفك ولم يعلم بقدرِك وشرفِ عظمتِك شتموك يا رسول الله ما أنصفوك، نسينا في ودادِك كلّ غالٍ فأنت اليوم أغلى ما لدينا نُلام على محبتِك ويكفي لنا شرفٌ.
  • من رآه بديهة هابه، ومن خالطه معرفة أحبه. المحبة أهل الرسول صلى الله عليه وسلم.

اجمل عبارات الصلاة عن النبي

محمد صلى الله عليه وسلم هو خير البشر، وهو خاتم الانبياء والرسل انزل عليه القران الكريم، هو حبيبنا ونبينا ورسولنا المبعوث رحمة للعالمين، حيث تتعدد الكلمات عنه والعبارات ومنها عباره عن الرسول.

  • صلو على من ادخر دعوته شفاعة لأمته يوم القيامة صلى الله عليه وسلم. صلّوا على من علمنا الحُب، وآخى القلبَ بالقلب، وفتح للخير كل دربّ، اللهم صلّ وسلم على نبينا مُحمد عدد كل شيء.
  • صلوا على من بكى شوقاً لرؤيتنا اللهم صل وسلم على سيدنا محمد.
  • صلوا على من ينادي يوم القيامة أمتي أمتي. صلوا على من ولد يتيماً وعاش كريماً ومات عظيماً.
  • صلوا على من كان لا يقطع من وصله ولا يرد أحداً سأله صلى الله عليه وسلم.
  • صلوا على من يقف في نهاية الصراط عند باب الجنة يراك تضع قدمك على أول الصراط ويدعوا لك: يا رب سلّم يا رب سلّم.

هو رسول الله الى الخلق كله وهو اخر الانبياء والرسل واسمه محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، ولد في عام الفيل في مدينة مكة المكرمة ومات في السنة الحادية عشر للهجرة في المدينة المنورة، حيث تتعدد العبارات والكلمات عنه ومنها عباره عن الرسول.