القيم الموجوده في سور جزء عم، جاء في القران الكريم العديد من القيم والمواعظ التي يجب ان يتعلمها كل مؤمن، حيث نزل القرىن الكريم في ثلاثين جزء ويحتوي على مائو ةاربعة عشر سورة قرآنية، حيث كان الجزء الثلاثين هو اخر تلك الاجزاء وبه سور جزء عم، حيث انها مجموعة من قصار السور وتحتوي على الكثير من الدروس والقيم الانسانية التي انزلها الله للناس، والقران هو المرشد والدليل للعباد حتى لا يحيد عن الطريق المستقيم، لنتعرف على القيم الموجوده في سور جزء عم.

ما هو جزء عم

جزء عم هو الجزء الثلاثين في القرآن الكريم وقد عرف بجزء عم لانه يبتدأ بسورة النبأ، ويقول الله عز وجل في بدايتها عم يتساءلون، حيث ان ذلك الجزء يحتوي على سبعة وثلاثين سورة وهي بالترتيب من بداية الجزء، سورة “النبأ، النازعات، عبس، التكوير، الانفطار، المطففين، الانشقاق، البروج، الطارق، الأعلى، الغاشية، الفجر، البلد، الشمس، الليل، الضحى، الشرح، التين ؛ العلق، القدر، البينة، الزلزلة، العاديات، القارعة، التكاثر، العصر، الهمزة، الفيل، قريش، الماعون، الكوثر، الكافرون، النصر، المسد، الإخلاص، الفلق، الناس.

ماهي القيم الموجوده في سور جزء عم

وضح الله عز وجل الكثير من القيم من خلال سورة جزء عم ومن تلك:

  • يتم فيها القران الكريم ومواعظ عبر التدبر والبعد عن السرعة والتعجل.
  • الادراك وشدة الاهوال في يوم القيامة والايمان به وذلك لانه يحمل من الغيبيات ومالا يعلمه البشر، قال تعالى: “يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيه”.
  • التعرف على الهدف من الحياة وكيف سخر الله عز وجل الارض لمصالح العباد.
  • معرفة الهدف من الليل والنهار وان الليل للراحة والنوم والاستقرار، حيث جاء النهار بهدف السعي عن الرزق.
  • ان الايمان بالله عز وجل لانه واحد احد ولا يوجد من يستحق العبادة عز وجل، حيث قال الله عز وجل: “قُلْ هُوَ اللَّهُأَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ”.
  • التعرف على الحقائق للانسان وانه عائد الى الله عز وجل ولا محالة ومن ذلك قوله تعالى في سورة الانشقاق “يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَىٰ رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ”.
  • التعلم كيف التدبر والتأمل في خلق الله ومما ورد في ذلك قوله تعالى في سورة الطارق: “فَلْيَنظُرِ الإنسان مِمَّ خُلِقَ”.
  • معرفة طبيعة الانسان ومدى جحوده وطغيانه وفال تعالى في ذلك بسورة العاديات “إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ”.
  • الوقوف على طبيعة النفس البشرية التي تنسى الخبر عند الابتلاء، قال تعالى: “فَأَمَّا الْإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ*وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ”.
  • معرفة كيف خلق الله الانسان، حيث انه خلقه في احسن صورة وقال الله عز وجل في ذلك بسورة التين “لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ”.

القيم الموجوده في سور جزء عم، حيث ان تلك القيم مستفادة من سور جزء عم وانما القيم القليل جدا وهو وارد في تلك السور المباركة، حيث ان لكل اية في القران الكريم حكمة ومعنى، ويجب على المؤمن ان يقرأ ويتدبر ويتعلم القرآن واهدافه العظيمة، كذلك تبين القيم الموجوده في سور جزء عم.