ثوى في الثرى من كان يحيا به الثرى، تعتبر الابيات الشعرية هي رسالة الشاعر التي يريد أن يوصلها لصاحبها، فهي لسان قلب ونفس صدره، وتعتبر الابيات الشعرية من الأسرار التي لا يعرفها إلا صاحبها فالبيت سر صاحبه، وفي إطار هذا الموضوع المهم يتعرف طلابنا على قصيدة رثاء تعتبر من أعظم قصائد الرثاء في الشعر العربي وهي رثاء أبو تمام في القائد العسكري الطوسي، وفى هذا المقال سوف نتعرف على تفسير بيت الشعر الذي تساءل عنه الطلاب، ثوى في الثرى من كان يحيا به الثرى.

ثوى في الثرى من كان يحيا به الثرى

الإجابة: يقول الشاعر في هذا البيت أن التراب قد احتوي من كان يحيي هذا التراب فقد شبه الشاعر هذا الشخص بالحياة بالنسبة للتراب الذي حواه، وتعتبر هذه القصيدة من أجمل قصائد الرثاء.

في نهاية مقالنا هذا فقد قدمنا لطلابنا الأعزاء الإجابة الكاملة، حول السؤال الذي طرح على طلابنا والذي كان بعنوان، ثوى في الثرى من كان يحيا به الثرى، وإننا في موسوعة المحيط لنسعد بالرد على أسئلتكم وآرائكم ودمتم بخير.